30% من نساء البحرين يتعرضن للعنف.. ماذا عن بقية البلدان العربية؟ | التلفزيون العربي

30% من نساء البحرين يتعرضن للعنف.. ماذا عن بقية البلدان العربية؟

30/08/2017
سجلت جمعية "كفى" الحقوقية اللبنانية 6 جرائم قتل ضد النساء من قبل أزواجهن منذ بداية العام الحالي بينما وقعت 5 جرائم مماثلة في عام 2016، و8 جرائم قتل في عام 2015.

يشكل العنف الأسري خطورة كبيرة على حياة الفرد والمجتمع، فهو من جهة يصيب الخلية الأولى في المجتمع بالخلل مما يعيقها عن أداء وظائفها الاجتماعية والتربوية الأساسية في أحسن الأحوال، وغالباً ما تكون المرأة الطرف الأضعف في العنف الأسري والأكثر تضرراً.

تناولت دراسة صادرة عن المركز القومي للبحوث في مصر، أشكال العنف الذي يطال المرأة وصنفته ضمن 3 عناصر وهي: العنف الاجتماعي والعنف المؤسساتي والعنف الأسري.

ووجدت الدراسة أن العنف الأسري هو أكثر أشكال الممارسات العنيفة في المجتمع المصري، سواء كانت أماً أو زوجة أو ابنة ويتجلى هذا العنف في أشكال مختلفة كالضرب وسوء المعاملة والسخرية والتهديد المستمر بالطلاق.

ورغم أن العنف الأسري يعد أحد أكثر الجرائم انتشاراَ في المجتمع المصري، إلا أن الإحصائيات بخصوصه شحيحة ولا توجد نصوص قانونية تجرمه حتى الآن.

خليجياً، يشير المركز الوطني لحقوق الإنسان البحريني إلى أن 30% من النساء يواجهن عنفاً أسرياً ومن النادر جداً أن تلجأ النساء في البحرين لمقاضاة الجاني خوفاً من أن يتم وصمهن اجتماعياً.

أما في العراق، لا تجرم القوانين العراقية هي الأخرى العنف الأسري، وغالباً لا يتم التبليغ عن هذه القضايا؛ بسبب العادات القبلية السائدة، وفي حال التبليغ لا يجري إيقاع أي عقوبة بحق الجاني.

في لبنان، ورغم إقرار البرلمان قانون الحماية للمرأة والأسرة من العنف الأسري، إلا أنه لا يوفر الحماية الكافية للمرأة، إذ تتزايد أعداد النساء اللواتي يلقين حتفهن بسبب العنف الأسري؛ وهي جرائم غالباً ما يكون سببها الزوج أو الأخ أو الأب.

وفي هذا الخصوص، سجلت جمعية "كفى" الحقوقية اللبنانية 6 جرائم قتل ضد النساء من قبل أزواجهن منذ بداية العام الحالي بينما وقعت 5 جرائم مماثلة في عام 2016، و8 جرائم قتل في عام 2015.

 

الأكثر قراءة

#الحدود السعودية المصرية#السعودية#القضاء الإداري#ترسيم الحدود#تيران وصنافير#خالد داود#خالد علي#مصر
#عصير الكتب#قراءة#واسيني الأعرج

القائمة البريدية