هيثم الحريري: رئيس المجلس لم يُتِحْ لي التعبير عن وجهة نظري.. والقوانين التي مُرِّرَت خطيرة | التلفزيون العربي

هيثم الحريري: رئيس المجلس لم يُتِحْ لي التعبير عن وجهة نظري.. والقوانين التي مُرِّرَت خطيرة

28/03/2017
قال النائب هيثم الحريري إن رئيس مجلس النواب علي عبد العال لم يتح له فرصة التعبير عن وجهة نظره في القوانين التي كانت تناقش، والمشكلة في القوانين التي مررت البارحة والقوانين التي مررت اليوم، وبحسب تعبيره "هي أخطر من بعض".

قال النائب هيثم الحريري إن رئيس مجلس النواب علي عبد العال لم يتح له فرصة التعبير عن وجهة نظره في القوانين التي كانت تناقش، وأعتبر الحريري أن القوانين التى تم تمريرها فى اليومين الماضيين "" بالغة الخطورة ""

وأضاف الحريري في مداخلة هاتفية مع برنامج ""بتوقيت مصر"" على التلفزيون العربي أن النواب فوجئوا بإدراج مناقشة قانون السلطة القضائية في جدول أعمال المجلس، ولم يتسنَّ للنواب النظر فيه أو قراءته.

واستطرد الحريري قائلاً: ""كيف لنا أن نصوت على قانون لم نطلع عليه من حيث المبدأ، ولم نأخذ الفرصة الكافية كي نقرأه وندرسه، ولم يتح لنا أن نطلب كلمات ولا أن نقدم تعديلات داخل القاعة، ولا أن نرجع للقضاة لنستطلع رأيهم بالقانون الذي يخصهم، وكان تمرير مثل هذا القانون صدمة بالنسبة لي"".

وأشار الحريري إلى أن ""تكتل 25/30"" في المجلس لا يستطيع فعل أي شيء إلا التمسك بحقهم في التعبير عن وجهة نظرهم داخل المجلس، مؤكداً أنهم يحترمون الديمقراطية، وأن ""تكتل دعم مصر"" هو الأغلبية، وهو الذي يتحمل سيئات ومحاسن أي قانون يتم إقراره في المجلس.

وأكد الحريري أن ""تكتل 25/30"" لا يتمسكون بالكراسي في مجلس النواب، والمجلس بالنسبة لهم وسيلة للتعبير عن تطلعات وآمال الشعب المصري، وهم يتمسكون بحقوق الشعب والتعبير عن وجهة نظرهم وقناعاتهم، وإيمانهم بوطنهم ليكون دولة مدنية حديثة.

وقال الحريري: ""لا مانع لدينا أن نقدم استقالتنا من المجلس إن وجدنا خطأً كبيراً يستوجب هذا الأمر، ونحن نجحنا داخل المجلس في أننا أثبتنا للمصريين أن هناك من أبناء ثورة يناير من نجحوا بإرادة شعبية حقيقية، وكانوا صادقين في التعبير عن الشعب المصري، ومتمسكين بكل أحلامه في وطن يحمي المواطن، ومتمسكين بالعدالة الاجتماعية وبمطالب الثورة"".

وكان علي عبد العال رئيس مجلس النواب قد أحال النائب هيثم الحريري إلى لجنة القيم لما اعتبره عبد العال ""تطاولاً"" على رئيس المجلس بعد أن حصلت خلافات في الرأي ومشادات كلامية، لأن الحريري طلب الكلمة أكثر من مرة لإبداء وجهة نظره ولم يُعْطَها.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية