هولندا: أوضاع الجالية المغربية مع صعود اليمين المتطرف | التلفزيون العربي

هولندا: أوضاع الجالية المغربية مع صعود اليمين المتطرف

11/12/2016
انتقلت كاميرا برنامج ""المغاربي"" إلى هولندا، حيث يتواجد حوالي نصف مليون مغربي، لمناقشة أحوال وأوضاعهم، وكذلك عن مدى اندماج الجالية المغربية في المجتمع الهولندي مع صعود اليمين المتطرف في هولندا وفي أوروبا بشكل عام،

انتقلت كاميرا برنامج ""المغاربي"" إلى هولندا، حيث يتواجد حوالي نصف مليون مغربي، لمناقشة أحوال وأوضاعهم، وكذلك عن مدى اندماج الجالية المغربية في المجتمع الهولندي مع صعود اليمين المتطرف في هولندا وفي أوروبا بشكل عام، وذلك من خلال عدة لقاءات أجراها ""علاء الدين زعتور"" في العاصمة أمستردام ولاهاي ورتردام.

وتشير إحصائيات هولندية رسمية إلى أن ""الشباب الهولندي من أصل مغربي هو الأقل حظاً بين نظرائه في الحصول على فرص عمل دائمة في هولندا""، فيما تؤكد إحصائيات للشرطة الهولندية أن ""40٪ في المئة من الشباب المغربي في هولندا ممن تتراوح أعمارهم بين 12-25 قد لوحقوا أمنياً أو قضائياً ولو مرة واحدة في عام 2015"". وتضيف الإحصائية أن 40٪ فقط من الشباب المغربي في هولندا يواصل دراسته الجامعية.

وكشف مستشار عمدة روتردام في هولندا، أحمد حريكة أن الجيل الأول من المهاجرين المغاربة إلى هولندا؛ هم من اليد العاملة الذين لم يفكروا في الاندماج، لافتاً إلى أن هولندا والمغرب وقعتا في أيار/مايو 1969 على اتفاقية لاستقدام اليد العاملة المغربية.

ويضيف العمدة أن عدد المغاربة في هولندا تزايد من نحو 20 ألف شخص في بداية الستينيات إلى 350 ألفاً، مؤكداً أن المغاربة حققوا نجاحات في المجتمع الهولندي، فضلاً عن أن رئيسة البرلمان خديجة عريب هي من أصل مغربي، وكذلك عمدة مدينة روتردام -ثاني أكبر مدينة في هولندا- أحمد أبو طالب، هو ابن مهاجر مغربي.

بدوره، قال الناشط في المجتمع المدني في هولندا، حسين بولشيوخ إن ""الإعلام الهولندي يقدم صورة مغلوطة عن الجالية المغربية، إذ ركز على انحراف أقلية من الشباب المغربي""، موضحاً أن الإعلام الهولندي يتجاهل الحضور البارز للمغاربة في الحياة السياسية والثقافية والرياضية. وقال الناشط بولشيوخ إن منظمات مدنية مغربية تعمل على تنظيم الجالية المغربية ومساعدتها على الاندماج.

من جهة أخرى، قال نائب من كتلة حزب العمال في البرلماني الهولندي، أحمد مركوش، إن الإعلام الهولندي يركز على ارتفاع نسبة الجريمة في أوساط الشباب المغربي الأصل، بيد أن الجالية المغربية أثبتت تفوقها في المجتمع الهولندي من عدة مجالات طبية وحقوقية وغيرها. 

واوضح النائب ذو الأصول المغربية أن 37٪ من الشباب المغربي في هولندا يعاني من التمييز والبطالة. كما طالب النائب مركوش، بإصلاح جهاز الشرطة الهولندية وتقريبه أكثر من اللاجئين، وإيجاد حلول لكل مشاكلهم، لافتاً إلى أن هولندا تستعد لانتخابات عام 2017، متخوفاً من استغلال قضايا الجريمة ضد المهاجرين.

في المقابل، كشفت الإعلامية الهولندية، رينا نتجاس أن حزب العدالة بقيادة فيلدرز يستغل مشكال المغاربة للمطالبة بطردهم من هولندا، لافتة إلى أن محكمة هولندية كانت قد دانت اليميني المتطرف خيرت فيلدرز بتهمة التمييز ضد المغاربة.

وأضافت الإعلامية أن هناك جزءاً من الإعلام الهولندي يتهم الحكومة بالإخفاق في سياسات إدماج المهاجرين داخل المجتمع الهولندي، مؤكدة في الوقت ذاته أن إثارة الإعلام الهولندي المتكررة لمشاكل المهاجرين من شأنها أن تزيد من حدة الكراهية والتعصب تجاههم. 

لا تفوت متابعة الحلقة كاملة من خلال الفيديو المرفق..  

الأكثر قراءة

القائمة البريدية