هل ينتهي الانقسام الفلسطيني فعلاً؟ | التلفزيون العربي

هل ينتهي الانقسام الفلسطيني فعلاً؟

10/10/2017
انطلقت في العاصمة المصرية، القاهرة، جولة الحوار فلسطيني بين حركتي حماس وفتح من أجل المصالحة. وقال مصدر دبلوماسي إن هناك إرادة لإنجاح جولة الحوار.

انطلقت في العاصمة المصرية، القاهرة، جولة الحوار فلسطيني بين حركتي حماس وفتح من أجل المصالحة. وقال مصدر دبلوماسي إن هناك إرادة لإنجاح جولة الحوار.

ولم تعلن السلطات المصرية تفاصيل جلسة الحوار أو المدة التي تستغرقها. ويحتضن جولة حوار وفدي فتح وحماس، مقر جهاز المخابرات العامة المصرية، في القاهرة، لبحث ملف المصالحة وتمكين حكومة الوفاق من تسلم مهامها في قطاع غزة.

وتعليقاً على الموضوع، قال الكاتب والمحلل السياسي، إبراهيم المدهون، إن عوامل نجاح المصالحة كبيرة، لا سيما مع ما قدمته حركة حماس؛ بدءاً من حل اللجنة الإدارية واستقبال الحكومة وتمكينها في قطاع غزة، إلى جانب الاستعداد التام لتقديم تنازلات والمرونة الشديدة في ملفات مهمة.

وأشار المدهون إلى وجود ضغوطات كبيرة على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من مصر بشكل أساسي، للقبول بهذه المصالحة والتقدم فيها رغم العقبات، لافتاً إلى وجود صمت أميركي ورضا ضمني، ما يشجع على نجاح العملية.

وأوضح المحلل السياسي أن سلاح المقاومة غير مطروح على طاولة الحوار، مؤكداً: "سلاح المقاومة يمثل الأمن الوطني وأمن مقاومة وهو بعيد عن كل حوار. لا أحد يجرؤ على طرح الموضوع، بسبب التفاف الشعب الفلسطيني حوله، الأمر الذي يمس بالوفاق الوطني".

واختتم المدهون حديثه مع "التلفزيون العربي" بالتأكيد على وجود آمال كبيرة لكنها محفوفة بالمخاطر، منوهاً إلى أن حماس تتعامل بمرونة كبيرة مع عدد من المواضيع ومنها: حل السلطة وعدم المشاركة في الحكومة، وملف الموظفين إلى جانب المعابر وتسليمها.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية