هل يستغل المجتمع الدولي الكارثة الصحية في اليمن لعقد التسويات؟ | التلفزيون العربي
02/07/2017

هل يستغل المجتمع الدولي الكارثة الصحية في اليمن لعقد التسويات؟

قال الكاتب والأكاديمي، عبد الباقي شمسان، إن اليمن يشهد كارثة إنسانية تمتد وتتسع أمام السكوت الدولي والإقليمي، محملاً المسؤولية على كافة أطراف الصراع في اليمن وكذلك المجتمع الدولي.

وأشار الكاتب خلال حديثه في برنامج "العربي اليوم" إلى وجود خطة منهجية لتدمير المنظومة الصحية في اليمن، والتي أدت لخروج الوضع عن السيطرة، ومنها قطع رواتب عمال النظافة، واستثمار الأزمة، وقصور التدخل الدولي، وغيرها من العوامل.

وأكد شمسان أن السلطة الشرعية ودول التحالف فشلوا في استعادة وإدارة الحياة اليومية والحفاظ على حياة المواطنين اليمنيين ورعايتهم صحياً، لافتاً إلى أن المناطق التي تمت استعادتها تعيش ذات الأزمة الصحية التي تشهدها مناطق الانقلابيين.

وأضاف الكاتب أن السلطة الشرعية لا تملك استراتيجية موحدة لإدارة الصراع واستعادة الجغرافية، غير أنها لم تتخذ الإجراءات الكفيلة التي يتوجب القيام بها في المناطق التي تسيطر عليها.

واختتم شمسان حديثه بالتأكيد على أن المجتمع الدولي يستثمر الوضع الإنساني في اليمن، للضغط من أجل الوصول إلى تسويات سياسية، لافتاً إلى أن قوافل الإغاثة تمنع من الوصول وتوضع في الموانئ حتى تنتهي صلاحيتها.

و​أعلنت منظمتا الصحة العالمية واليونيسيف في مؤتمر صحفي مشترك، أن وباء الكوليرا في اليمن وصل إلى مرحلة الخطر الشديد عقب تسجيل حالات إصابة في 21 محافظة من جملة 22 في البلاد.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية