هل تخطب السعودية ود طهران؟ | التلفزيون العربي

هل تخطب السعودية ود طهران؟

14/08/2017
طلبت المملكة العربية السعودية من العراق التوسط بين طهران والرياض، لتسوية الخلاف بين البلدين، وذلك بعد أن كشف وزير داخلية الثانية، قاسم الأعرجي؛ طلب الأولى، في تصريحات تلفزيونية أذيعت من إيران، لم تعلق عليها المملكة حتى الآن.

طلبت المملكة العربية السعودية من العراق التوسط بين طهران والرياض، لتسوية الخلاف بين البلدين، وذلك بعد أن كشف وزير داخلية الثانية، قاسم الأعرجي؛ طلب الأولى، في تصريحات تلفزيونية أذيعت من إيران، لم تعلق عليها المملكة حتى الآن.

وتأتي تصريحات الأعرجي بعد أسابيع قليلة من لقاء وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، مع نظيره السعودي عادل الجبير، على هامش اجتماعات منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول.

وفي نفس الوقت، قام أمس وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، بزيارة مفاجئة إلى بغداد، قد توضع في نفس إطار التصريحات العراقية، إضافة إلى زيارة مقتدى الصدر الأخيرة للسعودية.

"الظروف الآن مهيأة لمقاربة سعودية إيرانية، هكذا يرى سليمان النمر، رئيس الملتقى الخليجي للتحليل السياسي.

على الجانب الآخر، قال الكاتب الصحفي والأكاديمي الإيراني، عماد أبشناس، إن إيران تستقبل أية مبادرات لحل الخلافات مع جيرانها، بصدر رحب على حد قوله.

وأشار إلى تصريح وزير الخارجية الإيراني، والذي قال فيه إنه لا توجد خلافات بين دولته وبين السعودية تستعصي على الحل، مؤكدا أن هناك استراتيجية جديدة للرئيس روحاني يأتي على رأسها حل المشاكل مع السعودية.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية