نائب في المؤتمر الوطني العام: اتفاق الصخيرات مؤامرة دولية على الشعب الليبي | التلفزيون العربي

نائب في المؤتمر الوطني العام: اتفاق الصخيرات مؤامرة دولية على الشعب الليبي

25/12/2015
وأشار الحويلي إلى أن الليبيين يريدون حلاً ليبياً داخلياً، وليس حلاً بالوصاية الأجنبية، مضيفاً أن هناك قوة تعارض هذا الاتفاق، وقوة تؤيده، وبالتالي فإن جاءت الحكومة إلى طرابلس سيكون هناك تنازع وتناحر.
#ليبيا#اتفاق الصخيرات#المجتمع الدولي

مجلس الأمن الدولي يتبنى بالإجماع قراراً، أعدت بريطانيا مسودته، القرار يدعم اتفاقاً رعته الأمم المتحدة بين سياسيين ليبيين؛ لتشكيل حكومة وحدة وطنية، ويأمل الغرب أن يحقق الاتفاق الاستقرار ويساعد على مكافحة وجود تنظيم الدولة في ليبيا.

قال د. عبد القادر الحويلي، نائب رئيس لجنة الحوار المجتمعي في المؤتمر الوطني العام، إنهم يتعاملون مع اتفاق الصخيرات والقرار الأممي على أنه مؤامرة دولية على الشعب الليبي.

وأضاف الحويلي في مقابلة أجراها معه التلفزيون العربي أن المؤتمر الوطني العام صوَّت بالإجماع على أن الأعضاء الموجودين بالصخيرات، لا يمثلون المؤتمر، بما فيهم نائب رئيس المؤتمر.

وأشار الحويلي إلى أن الليبيين يريدون حلاً ليبياً داخلياً، وليس حلاً بالوصاية الأجنبية، مضيفاً أن هناك قوة تعارض هذا الاتفاق، وقوة تؤيده، وبالتالي فإن جاءت الحكومة إلى طرابلس سيكون هناك تنازع وتناحر.

وأكد الحويلي أنهم سيواجهون الحكومة المنبثقة عن هذا الاتفاق بالسلاح، وأضاف أنها مرفوضة شعبياً.

وبالمقابل انتقد بلقاسم قزيط، رئيس كتلة الوفاق الوطني في المؤتمر الوطني العام، خطاب الحويلي، واصفاً إياه بالخطاب الخشبي. وأكد أن المؤتمر الوطني يزوِّر محاضر الاجتماعات. وبحسب تعبيره فإن الشعب الليبي في كل مكان يؤيد هذا الاتفاق.

وقد أشار بلقاسم إلى أن المليشيات الموجودة في طرابلس تؤيد بنسبة 90% هذا الاتفاق، وقد تم التواصل معها، من أجل حماية الحكومة القادمة التي ستباشر عملها في طرابلس.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية