مستشار ترمب الجديد للأمن القومي مسؤول عن قتل 85 مدنيا في تلعفر عام 2005 | التلفزيون العربي

مستشار ترمب الجديد للأمن القومي مسؤول عن قتل 85 مدنيا في تلعفر عام 2005

22/02/2017
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من فلوريدا، تعيين الجنرال هربرت ماكمستر، مستشارا للأمن القومي؛ خلفا لمايكل فلين الذي استقال في أعقاب فضيحة اتصالات مع مسؤولين في السفارة الروسية في واشنطن. "

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب من فلوريدا، تعيين الجنرال هربرت ماكمستر، مستشارا للأمن القومي؛ خلفا لمايكل فلين الذي استقال في أعقاب فضيحة اتصالات مع مسؤولين في السفارة الروسية في واشنطن.

ويحظى ماكمستر باحترام غالبية النخبة الحاكمة في الولايات المتحدة، ومرد هذا الاحترام هو تاريخه الطويل في الخدمة العسكرية، حيث شغل مواقع قيادية في حرب الخليج مطلع التسعينيات، كما تولى إدارة قوات الشفافية ومكافحة الفساد في أفغانستان.

أما في العراق فله تاريخ جدلي؛ إذ قاد حينذاك عملية عسكرية شرسة في مدينة تلعفر شمال العراق في العام 2005، والتي قتلت فيها القوات الأميريكية مئات من المدنيين بقصفها مناطق سكنية ومدارس ومساجد، وتفيد تقارير باستخدام قواته أسلحة محرمة دولية، وهي الجرائم التي منح على إثرها وسام النجمة الفضية تقديرا لشجاعته.

جدير بالذكر أن ماكمستر عرف بانتقاده الواسع  للأداء العسكري الأميركي الذي كان متبعا إبان حرب فيتنام، إذ عبر عن ذلك في كتابه، ""التقصير في الواجب"".

كما وظف الجنرال عقليته الحربية في العام 2008؛ لإدارة برامج تدريب الجيش الأميركي، والذي يشارك ماكمستر نفس الرأي مع ترمب، حول ضرورة تحديثه.

يرى الخبير في الشأن الأميركي، محمد الشرقاوي في لقائه مع العربي اليوم؛ أنه طالما كان الأساس الذي يختار ترمب عليه أعضاء إدارته، هو الولاء له أو مساعدته خلال الحملة الانتخابية، إلا أن تعيين الجنرال ماكمستر قد يعتبر الخروج الأول عن هذا الخط، وهو المعروف عنه أنه صاحب رؤى نقدية.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية