مدينة الثورة تستيقظ السادسة صباحا لترقص | التلفزيون العربي

مدينة الثورة تستيقظ السادسة صباحا لترقص

19/11/2015
في السابق كانت فيتنام واحدة من ثلاثة دول مع كمبوديا ولاوس يشكلون مستعمرة الهند الصينية الفرنسية، بعد انسحاب فرنسا من تلك المستعمرة وخلال الحرب العالمية الثانية، "
#فيتنام#الولايات المتحدة الأمريكية#ونهو حول العالم

يزور ونهو في هذه الحلقة العاصمة الفيتنامية هانوي. عندما تُذكر هانوي، ترتبط في الذهن ارتباطا شرطيا مع الحرب الأمريكية في أواخر الستينيات، حرب بالغة التعقيد تمتد جذورها ربما للقرن السابق لها.

في السابق كانت فيتنام واحدة من ثلاثة دول مع كمبوديا ولاوس يشكلون مستعمرة الهند الصينية الفرنسية، بعد انسحاب فرنسا من تلك المستعمرة وخلال الحرب العالمية الثانية، سيطرت اليابان بشكل كامل على مستعمرة الهند الصينية؛ والتي بدأ يبزغ نجمها وتنهزم في تلك الحرب، فاستغل الثوار تلك اللحظة واحتلوا هانوي العاصمة، وأجبروا إمبراطور فيتنام ""باو دي"" على التنحي.

حاولت فرنسا استعادة فيتنام مرة أخرى بعد هزيمة اليابان، وبالفعل بدأت في السيطرة عليها، ولكن ثورة شيوعية قامت في الشمال بقيادة الثائر ""هو شي منة"" وحزبه الحزب الشيوعي الفيتنامي؛ واستقلوا بشمال البلاد، ودخلوا في حرب مع الجنوب وعاصمته  ""سيجون"" التابع للاحتلال الفرنسي، وانتهت تلك الحرب عام 1954 باتفاق بتقسيم البلاد إلى قسميها الشمالي المستقل والمؤيد من الصين والاتحاد السوفيتي، والجنوبي التابع لفرنسا ومؤيد من الولايات المتحدة واستراليا وتايلاند ومملكة لاوس.

اقتصرت المساعدات الأمريكية لحكومة سيجون في الجنوب على اعتمادات مالية في البداية، إلى أن زادت فجاجتها وأصبحت جنوب فيتنام تدار بشكل كامل عبر مستشارين أمريكيين مقيمين في فيتنام، وفي نفس الوقت بدأت تتشكل جماعات وطنية تحررية في الجنوب لمقاومة حكومة سايجون والهيمنة الأمريكية وتدعم الحكومة الشمالية، وبدأت تلك الجماعات بالفعل في محاربة نظام الجنوب بسيجون، واضطرت الحكومة أن تعلن حالة الطوارئ.

أعلنت الولايات المتحدة وقوفها بجانب حكومة سيجون بقيادة الرئيس ""ديم""، وقررت في العام 1961 التدخل عسكريا لمساندته.

انتهت الحرب بخسارة الجنوبيين وانسحاب الولايات المتحدة بعد مقتل مايقارب من 60 ألف جندي أمريكي وتوحيد فيتنام.

يزور ونهو فيتنام  وتحديدا العاصمة هانوي، مسقط رأس أمه. تقع هانوي شمالي فيتنام وتحديدًا شمال غربي دلتا النهر الأحمر، تبعد عن الساحل حوالي 90 كم.

يبدأ ونهو الرحلة بزيارة وسط مدينة هانوي، وتحديدا بحيرة هوانكيم. تقول الأسطورة إن إمبراطورا فيتناميا، أثناء حربه مع الصين ذهب إلى تلك البحيرة فخرجت له سلحفاة وأعطته سيفا ينتصر به على الصينيين، وبعد انتصاره ذهب إلى البحيرة وأعطى السيف إلى السلحفاة مرة أخرى، لذلك تدعى تلك البحيرة ببحيرة السيف المسترد.

الغريب في الأمر هو وجود تلك السلحفاة فعلا، وهي سلحفاة كبيرة يبلغ وزنها 250 كيلو جراما، مازلت محنطة بمتحف المدينة والذي يزوره أيضا ونهو ويحكي حكاية السلحفاة.

شوارع هانوي البارقة والتي تعكس أضواء السيارات تعبر عن طقسها الممطر، لا تنزلق وأنت في طريقك لزيارة معلم، أو تناول أشهر الأكلات الشعبية وهي وجبة الفا.

الفا، هو عبارة عن حساء مكون أنواع مختلفة من لحم العجل، بعضها نيء، مع إضافة قطع من البصل والخضراوات، ويمكن إضافة بعض البيض أو بعض الدجاج إلى الحساء.

تذهب إلى حديقة الإمبراطور ""لي تاي تو"" باكرا، تحديدا في الساعة السادسة صباحا، لتحجز دورا وسط الحشود التي تتجمع يوميا في بداية اليوم لتيدأ الرقص منذ الصباح الباكر، مدينة هانوي بأكملها ستكون هناك؛ لترقص.

هناك قرية بهانو تدعى قرية الثعبان، القرية ممتلئة بحيات الكوبرا، تذهب هناك لتشاهدها، سيدعك مدربوها تلعب معها، ولكن هناك شيئا آخر، يمكنك أن تأكل تلك الحية. يذهب الناس إلى تلك القرية لتناول وجبات حيات الكوبرا اللذيذة، تتكون تلك الوجبة من أحد حيات الكوبرا منزوعة الأحشاء، بعد أن يتم غسلها جيدا بالكحول، ثم يتم تخليلها بداخل حاويات زجاجية، يدعي أصحاب تلك المطاعم أن تلك الحيات مفيدة لتسكين الآلام بالإضافة إلى تحسين القدرات الجنسية للرجال.

يتم إعداد الحساء من حيات الكبرى، وطبخ لحمها مع الخضروات كما يتم شيها أيضا، يمكن تناول الحية بالطريقة التي تعجبك.

يذهب بعدها ونهو إلى ""هالون باي"" أو خليج هالون، وهي عبارة عن لوحة صخرية منحوتة بفعل الطبيعة عبر 500 مليون سنة، متكونة من 1600 جزيرة، لا يمكن وصف هذا المكان بل يجب مشاهدته.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية