مدير التلفزيون العربي: القناة تلتزم بالمعايير البريطانية والدافع وراء إيقاف بثها سياسي | التلفزيون العربي
08/07/2017

مدير التلفزيون العربي: القناة تلتزم بالمعايير البريطانية والدافع وراء إيقاف بثها سياسي

قامت شركات تلفزيونية تعمل في الإمارات بحظر بث التلفزيون العربي على منصاتها من دون أية مسوغات قانونية.

وبدوره أكد التلفزيون العربي في بيان رسمي على رفضه هذه الممارسات، داعيا كل المؤسسات الإعلامية والصحفيين للوقوف في وجه هذا التغول على حرية الرأي والتعبير.

وكان مدير التلفزيون العربي، عباس ناصر، قد صرح في لقائه مع برنامج العربي اليوم، أن قرار وقف بث ترددات القناة جاء بلا تقديم أية مبررات أو مسوغات قانونية أو مهنية.

وطمن ناصر مشاهدي التلفزيون العربي، مؤكدا أن قرار الوقف لن يؤثر على مستوى القناة في شيء، مؤكدا أن تلك الخدمات التي توقفت هي خدمات ثانوية، وأنها ليست حصرية، وأن البث المجاني سيظل مستمرا.

وأضاف أن من قاموا باتخاذ القرار قد أساؤوا إلى صورتهم وسمعتهم، وأن القرار يشكك في الصورة التي تقدمها مدينة دبي عن نفسها، بكونها واحة للحريات وللعلاقات التجارية المفتوحة.

وقال إن قناة العربي تبث من لندن، وأنها ملتزمة بمعايير الـ أوفكوم (هيئة البث البريطانية)، متسائلا عن السبب الذي دفع المسؤولين في الإمارات باتخاذ قرار لوقف بث قناة يعرفون أنها تلتزم بأقصى المعايير المهنية.

كما أكد على كون قرار وقف بث التلفزيون على تلك المنصات هو سياسي بامتياز، خاصة مع غياب أي مبرر قانوني، أو مسوغ مهني أو أخلاقي، لقطع هذا البث.

وأفاد بأن القناة بدأت في التحرك بالفعل لاتخاذ إجراءات قانونية، وذلك لتثبيت الحق، وللتأكيد على عدم قانونية ما أقدمت عليه هذه الشركات.

واعتبر ناصر أن ما يحدث هو استهداف للتيار المهني الذي تنتمي إليه القناة، مؤكدا أن المشكلة تعود لما قبل ارتفاع وتيرة الأزمة بين دول الخليج، وأن القناة طالما منعت من ممارسة عملها أو فتح مكاتب لها في أبو ظبي والقاهرة.

وحذر ناصر من أن اتخاذ مثل تلك القرارات يؤول بالنهاية إلى توفير مناخ مثالي للإرهاب الذي يتغذى على إقصاء الآخر، ومنع الآراء، والجهل، مؤكدا على استحالة الجمع بين محاربة الإرهاب وتكميم الأفواه في آن واحد.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية