محمود مرسي.. الممثل المصري الشهير الذي كتب نعيه بنفسه | التلفزيون العربي

محمود مرسي.. الممثل المصري الشهير الذي كتب نعيه بنفسه

19/06/2017
محمود مرسي محمد أو محمود مرسي هو ممثل مصري شهير له أكثر من 300 فيلم، وحائز على جائزتين.
#السينما المصرية

محمود مرسي محمد أو محمود مرسي هو ممثل مصري شهير له أكثر من 300 فيلم، وحائز على جائزتين، هما: جائزة التمثيل ‏الأولى عن دوره في فيلم "الليلة الأخيرة" في مسابقة الدولة عام 1964، وجائزة ‏أفضل ممثل في المسابقة نفسها عام 1969 عن دوره في فيلم "شيء من الخوف"، كما قام مهرجان الفيلم الروائي بتكريمه عام 1998.

وكان مرسي خجولًا جدًا ومثقفًا وقارئًا جيدًا. له أصدقاء قليلون، ومن الجدير بالذكر أنه كتب نعيه بنفسه ذاكرًا فيه أسماء أقرب الناس إليه وهم "أصدقاء العمر"، على حد وصفه.

أما في مسيرته الفنية، فبرع في أدوار الشر وخاصة في دور ضابط السجن "فتحي عبد الهادي" في فيلم "ليل وقضبان" مع سميرة أحمد ومحمود ياسين، وفي دور "بدران" في فيلم "أمير الدهاء" مع فريد شوقي، وكذالك دور "عتريس" في فيلم "شيء من الخوف".

وكان مرسي صاحب موهبة فذة كممثل لكنه كان مقلًا في أعماله خاصةً في الأعمال السينمائية لأنه كان يحرص دائمًا على الجودة، كما أنه لم يعمل في التمثيل إلا في مرحلة متأخرة من حياته بسبب قضائه وقتًا طويلًا في الدراسة في فرنسا وبريطانيا وقبلهما في التعليم لمادة الفلسفة.

وبعد عودته إلى مصر، ظل مرسي ما يقارب الخمس سنوات يعمل في التعليم للفن المسرحي وفي الإخراج التلفزيوني، ما يعني أن موهبته كممثل لم تستغل بأكملها.

وولد محمود مرسي في مدينة الإسكندرية، في 7 يونيو/حزيران من العام 1923، والتحق بالمدرسة الثانوية الإيطالية، ثم التحق بكلية الآداب في جامعة الإسكندرية قسم الفلسفة. وبعد تخرجه من الجامعة عمل مدرسًا إلى أن استقال وقرر السفر إلى فرنسا ليدرس الإخراج السينمائي في معهد الدراسات العليا السينمائية في باريس.

وأمضى 5 سنوات في فرنسا حتى انتهت أمواله فغادرها إلى لندن وعمل هناك في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، وبعد 7 أشهر من تعيينه حدث العدوان الثلاثي فقرر العودة إلى مصر والتحق بالبرنامج الثاني في الإذاعة المصرية، ثم عمل مخرجًا في التلفزيون المصري ومدرسًا للتمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة.

وفي عام 1962 بدأ بالعمل السينمائي في فيلم "أنا الهارب" للمخرج نيازي مصطفى، كما أخرج عددًا من المسرحيات والأفلام منها مسرحية "الخاطبة".

أما آخر أعماله، فكان دوره (الملك دبشليم) في المسلسل الإذاعي "كليلة ودمنة" وهو من إخراج رضا سليمان وإعداد عبد المنعم خلف الله، وشاركه في البطولة سعد الغزاوي الذي جسد شخصية الفيلسوف.

وتزوج الفنان القدير محمود مرسي مرة واحدة من الفنانة سميحة أيوب، وأنجب منها ولدًا واحدًا يدعى علاء ويعمل معالجًا نفسيًا.

وتوفي مرسي في مدينة الإسكندرية، يوم السبت 24 إبريل/نيسان عام 2004 إثر أزمة قلبية حادة عن عمرٍ يناهز 80 عامًا أثناء تصوير مسلسل "وهج الصيف".

الأكثر قراءة

القائمة البريدية