ما هي الدولة العربية الأكثر فقراً؟ | التلفزيون العربي
22/08/2017

ما هي الدولة العربية الأكثر فقراً؟

"الفقر" هو الداء الذي يهدد بسطوته ملايين البشر في العالم، ويعرفه بأنه؛ الحالة الاقتصادية التي يفتقد فيها الفرد إلى الدخل الكافي للحصول على المستويات الدنيا من الغذاء والرعاية الصحية والملبس والتعليم وكل ما يعد من الاحتياجات الضرورية لتأمين مستوى لائق في الحياة.

ويشير تقرير البنك الدولي الصادر سنة 2015 إلى أن نصف سكان المنطقة العربية يعيشون على أقل من 4 دولارات في اليوم، كما أن إجمالي الناتج المحلي للدول العربية مجتمعة لا يتجاوز تريليون ونصف دولار.

تعتبر مصر صاحبة أكبر تعداد سكاني في العالم العربي، ويؤكد أخر تقرير صدر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن نسبة الفقراء ارتفعت إلى حوالي 27% خلال عام 2015، مقابل 25% خلال عام 2010.

ويسير الفقر في المغرب على المناطق الريفية حيث تصل نسبة الفقر في القرى إلى 22% وفق تقرير المندوبية السامية للتخطيط عام 2016، فيما تصل النسبة في المدن إلى قرابة 8%، وبشكل عام فإن أكثر من 14% من المغاربة يعانون من الفقر وأن أكثر من 4% منهم تحت عتبة الفقر.

أما في السودان، وبحسب آخر مسح للفقر أجري عام 2009 قبيل انفصال الجنوب، أشار الجهاز المركزي للإحصاء أن نسبة الفقر العامة حينها بلغت 46% بنسبة 57% أغلبها في الريف، فيما تقل النسبة في المدن بنسبة 26%.

وتشتد وطأة الفقر في بلدان الصراعات والنزاعات، فقد كشفت إحصائيات البنك الدولي لسنة 2016 إلى أن نسبة الفقر في اليمن قفزت إلى أكثر من 85% من السكان الذين يقدر عددهم بـ 26 مليون نسمة جراء تداعيات الحرب.

وترتفع نسب الأمية حيث يعشعش الفقر في الغالب، وتتدنى مستويات الرعاية الصحية، إذ ذكرت المنظمة العربية لتربية والعلوم الألكسو؛ أن أكثر من ربع سكان العالم العربي مازالوا محرومين من التعليم، وأن أكثر من 60% منهم من الإناث. كما أن هناك أكثر من 6 ملايين طفل في الدول العربية من هم في سن لدراسة محرومون من التعليم.

وتتوزع نسب الأمية عربياً كالتالي؛ حيث نجد أعلى نسبة في الصومال بـ 62%، موريتانيا وتليها اليمن والمغرب. ومن بين الأسباب في تفشي الأمية في العالم العربي؛ نجد تدني مستوى المعيشة وانخفاض مستوى الدخل في معظم الأسر العربية.

 

الأكثر قراءة

#الباجي قايد السبسي#العدالة الانتقالية#العفو الدولية#تونس#تونس على درب الحرية#جلسات الاستماع العلنية#ضحايا الاستبداد#هيئة الحقيقة والكرامة

القائمة البريدية