ما المقصود بمناطق (ج) في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟ | التلفزيون العربي

ما المقصود بمناطق (ج) في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

21/10/2016
المناطق المصنفة (ج) هي أراضي الريف الفلسطيني الفارغة قليلة السكان، الأغنى والأخصب من الأراضي في الضفة الغربية المحتلة؛ حيث قامت إسرائيل بهذا التقسيم عقب توقيع المرحلة الثانية من اتفاقية أوسلو 1995
#فلسطين#إسرائيل#الاحتلال الإسرائيلي#جيش الاحتلال#يوميات الفلسطيني#هنا فلسطين#الضفة الغربية#السلطة الفلسطينية

المناطق المصنفة (ج) هي أراضي الريف الفلسطيني الفارغة قليلة السكان، الأغنى والأخصب من الأراضي في الضفة الغربية المحتلة؛ حيث قامت إسرائيل بهذا التقسيم عقب توقيع المرحلة الثانية من اتفاقية أوسلو 1995 بين ""إسرائيل"" ومنظمة التحرير الفلسطينية في القاهرة.

وقد قسمت مناطق الضفة الغربية إلى المنطقة (أ) وتشكل 3% من أراضي الضفة الغربية، وامتدت عام 1999 لتشكل 18% من الضفة. وتخضع غالبية شؤون هذه المنطقة لسيطرة السلطة الفلسطينية.

والمنطقة (ب)، وتشكل 21% من أراضي الضفة الغربية، والتي للسلطة الفلسطينية فيها صلاحيات وظيفية كالمياه والصرف الصحي والتعليم والصحة، ولا يوجد سلطة مطلقة عليها من قبل الفلسطينيين.

وبناءً على المرحلة الثانية من اتفاقية أوسلو؛ يجب أن تتبع مناطق (ج) لسيطرة السلطة الفلسطينية، لكن على أرض الواقع، تسيطر إسرائيل على جميع جوانب الحياة فيها، بما في ذلك الأمن والتخطيط العمراني والبناء، وتسعى ""إسرائيل"" إلى منع المواطنين الفلسطينيين والسلطة الفلسطينية من السكن فيها أو الانتفاع منها أو فرض السيطرة عليها.

وتشكل مناطق (ج) أكثر من 65% من أراضي الضفة الغربية، وتضم أراضي الغور الخصبة، والهضاب الداخلية، وسفوح الجبال، ومساحات كبيرة من السهول والأراضي الصالحة للزراعة، كما تضم الحراج والغابات الكثيفة، وكنوزاً من الآثار والأماكن السياحية، وتشمل أيضاً مدينة القدس بمحيطها الكامل.

بالإضافة إلى هذا كله تشهد هذه المناطق أكبر تجمعات الاستيطان الخمسة؛ ويحاول تجيش الاحتلال ترسيخ وجوده فيه من خلال الطرق الالتفافية والعسكرية، والمناطق العسكرية المغلقة، والجدار العازل، وتحاول ""إسرائيل"" التضييق على ساكني هذه المناطق من الفلسطينيين؛ لتصبح الحياة فيها أشبه بالمستحيل.

وتتعرض القرى والتجمعات السكنية الفلسطينية في تلك المناطق غالباً ما تتعرض للحصار والقمع والتشريد والطرد ومصادرة الأراضي والممتلكات في محاولة من المحتل للسيطرة على تلك المناطق الخالية من أصحابها، وحشر الفلسطينيين في معازل ومحاشر يمكن أن يحكم سيطرته عليها.

وبهدف عدم النمو والتمدد في مناطق (ج)، ومن أجل إفراغ هذه المناطق من سكانها؛ يقوم الاحتلال بهدم المنازل بحجة عدم الترخيص؛ فقد هدم الاحتلال خلال شهر آب/ أغسطس 2015 نحو 128 منزلاً في مختلف المناطق المصنفة (ج).

الأكثر قراءة

القائمة البريدية