ما الذي يعيق المرأة العربية من الانخراط في الاقتصاد؟ | التلفزيون العربي
12/06/2016

ما الذي يعيق المرأة العربية من الانخراط في الاقتصاد؟

#المغرب#مصر#السعودية

اختتمت اليوم في العاصمة البولندية ""وارسو"" أعمال القمة العالمية للمرأة، والتي تضمنت مشاركة حوالي ألف امرأة من 70 دولة؛ لمناقشة سبل تعزيز دور المرأة في المجال الاقتصادي.

كما تسعى القمة إلى توضيح وترسيخ فرص المرأة في عالم الاقتصاد الرقمي، وتشجيع دخول الجيل الجديد من سيدات الأعمال إلى سوق الاقتصاد، وذلك بجانب ضمان ودفع عملية ترقي المرأة في المناصب الإدارية والقيادية العليا في القطاعات الاقتصادية، ولكن على الرغم من توالي المؤتمرات والمبادرات المعنية بتمكين المرأة اقتصاديا، إلا أن حصتها في إدارة الاقتصاد العالمي لا تزال أقل بكثير مما يحظى به الرجل من أدوار وفرص.

وناقشت حلقة ""بورصة الرأي"" المحاور التالية:

  • ما هي المعوقات التي تحول دون بلوغ المرأة لمرتبة توازي الرجل في المجال الاقتصادي
  • وكيف يمكن تعزيز دورها في هذا المجال.

السفيرة المصرية في بولندا منى عمر أوضحت أن نسبة الأمية عند المرأة مرتفعة في الوطن العربي عن الرجال، وسبب ذلك هي الثقافة الذكورية في المجتمع.

من جانبها قالت المقاولة الاجتماعية السعودية سفانة دحلان ""إن السعودية أخذت خطوات إيجابية من حيث تمكين المرأة وإدخالها في برنامج التنمية الاجتماعية"".

وأشار الخبير الاقتصادي المغربي محمد الشرقي إلى أن هناك أكثر من 80% من النساء في المنطقة العربية لا يعملن، وسبب ذلك نظرة المجتمع للمرأة.

وعن وضع المرأة في إطار العادات والتقاليد العربية قالت المقاولة الاجتماعية المغربية منال العاطر إن ""المرأة التي تعمل عادة يأخذ زوجها راتبها، لذا يجب توفير حماية لحقوق المرأة من الاحتكار.

مسؤولة الملف العمالي في المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية داليا موسى، ترى أن المرأة في مصر تخوض تجارب الرجال في العمل، فهي تعمل سائقة نقل عام، وتخوض تجارب الرجال بعد أن كانت ربة منزل.

يشار إلى أن كاميرا “بورصة الرأي” كانت قد توجّهت إلى الشارع المصري والمغربي لتسأل المواطنين عن الأمور التي تعيق المرأة العربية من الانخراط في الاقتصاد.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية