مأساة الروهنغيا مستمرة.. قتل وحرق ومنع للمنظمات الإنسانية من تقديم المساعدات | التلفزيون العربي

مأساة الروهنغيا مستمرة.. قتل وحرق ومنع للمنظمات الإنسانية من تقديم المساعدات

04/09/2017
أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فرار أكثر من 87 ألفا من المسلمين الروهنغيا من إقليم راخين (أراكان) إلى بنغلادش بسبب الانتهاكات الجسيمة الأخيرة بحقهم خلال الأيام العشرة الأخيرة.

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فرار أكثر من 87 ألفا من المسلمين الروهنغيا من إقليم راخين (أراكان) إلى بنغلادش بسبب الانتهاكات الجسيمة الأخيرة بحقهم خلال الأيام العشرة الأخيرة.

وهذا التقييم هو الأحدث ويستند إلى إحصاءات موظفين تابعين للأمم المتحدة في منطقة كوكس بازار الحدودية في بنجلادش ويظهر أن إجمالي عدد الروهنغيا الذين فروا إلى بنجلادش منذ أكتوبر تشرين الأول وصل إلى نحو 150 ألف شخص.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن -الإثنين الماضي- مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار على المدنيين المسلمين خلال ثلاثة أيام فقط.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إن جيش ميانمار والمليشيات البوذية منعت عديدا من المنظمات الإغاثية الدولية من العمل لتوفير المساعدات الإنسانية لمسلمي الروهنغيا في إقليم راخين (أراكان) غربي البلاد.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الإثنين نقلا عن مكتب تنسيق الأمم المتحدة في ميانمار أن السلطات لم تسمح لكافة المنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة، فضلا عن أكثر من 16 منظمة دولية أخرى، للعمل في الإقليم.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي يوم السبت الماضي وقفه لأنشطته الإغاثية في الإقليم خشية تعرض موظفيه لمخاطر من الناحية الأمنية خلال عملهم.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم راخين (أراكان)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة وعمليات قتل وحرق ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

وقال رئيس المؤتمر العام لاتحاد الروهنغيا الدكتور طاهر الأراكاني إن ما يحصل حقيقة على الأرض من انتهاكات أكثر بكثير مما تتناوله وسائل الإعلام، وما يحدث لا يمكن أن يتصوره إنسان؛ فهناك جيش وميليشيات بوذية مسلحة هدفهم قتل أي روهنغي يرونه.

وأضاف الدكتور طاهر في مداخلة مع "العربي اليوم" أن الجيش الميانماري يمنع الحقوقيين ووسائل الإعلام التي توثق من الدخول، ولذلك عدد الضحايا غير معروف، والتقارير التي تصل من داخل أراكان تقول إن عدد الضحايا حوالي 3 آلاف، وهناك أعداد كبيرة من الروهنغيا حرقوا داخل قاعات من أجل إخفاء أعداد الضحايا الحقيقية.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية