لمحبي الفلسفة الوجودية.. عليكم بهذا الكتاب | التلفزيون العربي

لمحبي الفلسفة الوجودية.. عليكم بهذا الكتاب

19/03/2017
الوحدة هي عملية بتر ما غير مرئية ولكنها فعالة جداً كما لو كانوا ينزعون عنك البصر والسمع، هكذا هو الأمر في معزل عن كل الحواس الخارجية، وعن كل نقاط الصلة، وفقط مع اللمس والذاكرة يتوجب عليك أن تعيد بناء العالم، العالم الذي يجب أن تسكنه والذي يسكنك

في فقرة ""كتاب الأسبوع"" يرشح بلال فضل رواية ""هكذا كانت الوحدة"" للكاتب الإسباني خوان خوسيه مياس، ترجمة ناريمان الشاملي، والصادرة عن سلسة الجوائز التابعة للهيئة المصرية العامة للكتاب.

ويشير فضل إلى أن الرواية في منتهى الجمال والامتاع، وتمتاز بلغتها السلسة وسردها المشوق، إذ تنطلق من حادثة خاصة جداً إلى ماهو أوسع وأشمل، فترى من خلالها إطلالة أكبر على عالم الإنسان وأفكاره وعلاقات الحب والزواج، إلى جانب تفكير الإنسان في حياته وأهله وعلاقته بالموت، وإدراكه أن ما يملكه لم يكن يوماً.

وجاء في وصف الرواية على موقع goodreads: ""تقف بطلة (هكذا كانت الوحدة) وجها لوجه أمام وحدتها المطلقة.. حيث تجد نفسها وكأنها هبطت من عالم آخر فجأة ولا تتوصل أبدا إلى إجابة عن سؤالها: لماذا طردت من هذا العالم؟ ترث من أمها دفتر مذكرات وأريكة وساعة حائط وتتماهى وحدتها مع ذكريات أمها فتجلس على أريكتها أمام ساعتها فتكتمل مفردات وحدتها- تطلب من مخبر سري أن يراقب زوجها ولكنها سرعان ما تمل من تقاريره حين تكتشف أن مأزقها الوجودي أكبر من اكتشاف خيانة زوجها فتطلب منه هو الذي لم يرها أبدا أن يراقبها هي"".

وهنا نضع بعض الاقتباسات التي قد تدفعك لقراءة الرواية: ""أن تجد نفسك فجأة في العالم كما لو أنك قد انتهيت لتوك من المجئ من كوكب آخر لا تعرف لماذا طردت منه. سمحوا لك باحضار شيئين، يجب أن تحملهما علي عاتقك كلعنة ما حتي تجد مكانا تصلح فيه حياتك انطلاقا من تلك الأشياء، والذاكرة المشوشة عن العالم الذي أتيت منه"".

""الوحدة هي عملية بتر ما غير مرئية ولكنها فعالة جداً كما لو كانوا ينزعون عنك البصر والسمع، هكذا هو الأمر في معزل عن كل الحواس الخارجية، وعن كل نقاط الصلة، وفقط مع اللمس والذاكرة يتوجب عليك أن تعيد بناء العالم، العالم الذي يجب أن تسكنه والذي يسكنك"".

واقتباس آخر: ""عندما كنتُ صغيرة حلمت أنني كنت أصنع حفراً في الشاطئ ووجدت عملة. ظننت أنه إذا حافظت على قبضة يدي مغلقة والعملة داخلها، ستظل في يدي عند الصباح. عندما استيقظت كانت قد اختفت. ولكن في نفس ذلك الصباح، على الشاطئ، صنعت حفرة ووجدتها من جديد. ولذلك لم تخضع نفسي، مثل إخوتي، لتكاليف الواقع؛ لأنني مازلتُ مقتنعة أن الأحلام قابلة للتحقيق"".

إلى ذلك، يشيد فضل، في نهاية الحلقة، بالدكتورة ""سهير المصادفة"" رئيس تحرير مبادرة سلسلة الجوائز، التابعة للهيئة المصرية العامة للكتاب، على إتاحة العديد من الكتب القيمة للقارئ العربي. 

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية