لسنا أرقاماً.. مشروع للتعريف بمآسي الفلسطينيين بلغات عالمية | التلفزيون العربي
11/02/2016

لسنا أرقاماً.. مشروع للتعريف بمآسي الفلسطينيين بلغات عالمية

انطلقت في قطاع غزة المرحلة الثانية من مشروع ""لسنا أرقاماً"" بمشاركة 22 كاتباً وكاتبة، ويهدف المشروع إلى تدريب الكُتَّاب الشباب في مجال كتابة القصة القصيرة باللغة الإنجليزية للتوعية بالقضية الفلسطينية والأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع المحاصر.

وكان شباب من قطاع غزة قد نشروا سابقاً أكثر من مئة موضوع عن الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع بلغات عالمية، وذلك إبان العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014.

يقول رامي عبده، رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان لبرنامج ""هنا فلسطين"" أردنا أن ننقل هذه القصص للعالم الخارجي بلغات عالمية، وقد نجح المشروع في مرحلته الأولى في تخريج 35 كاتباً وكاتبة، كتبوا عشرات المقالات والقصص في وسائل الإعلام الغربية.

وأضاف أن الشباب قاموا بتعريف الغرب بقصص النجاح الفلسطينية، وقصص المآسي التي يعاني منها المحاصرون، بالإضافة إلى التعريف بأحلامهم وتطلعاتهم للحرية.

وتقول شهد الفرا إحدى الكاتبات في مشروع ""لسنا أرقاماً"": كوني فلسطينية أعرف أكثر من لغة أحاول أن أكون صوت من لا صوت له، وأن أوصل قصص الناس من جانب إنساني؛ فهم ليسوا مجرد أرقام وإحصائيات.

وتضيف شهد الفرا: في مشروعنا نسلط الضوء على القصص الإنسانية، ونحاول أن ندخل كل بيت لنعرف معاناة الناس، وقصص النجاح من داخل المعاناة والحصار.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية