كاتب صحفي: من اللافت أن نشهد في خطاب أخير لرئيس أميركي انتقادًا للرئيس المقبل | التلفزيون العربي
12/01/2017

كاتب صحفي: من اللافت أن نشهد في خطاب أخير لرئيس أميركي انتقادًا للرئيس المقبل

#دونالد ترامب#أوباما#أمريكا#الانتخابات الأمريكية

 قال رئيس تحرير مجلة ماغازين بول خليفة إن ""أوباما حاول في خطابه الأخير أن يقدم نفسه على أنه استمرارية للآباء المؤسسين للولايات المتحدة الاميركية، وحاول أن يدافع عن نفسه فيما خص السياسات الخارجية في ضوء ما قيل حول أنه رئيس متردد في اتخاذ القرارات، بينما هو انتخب ليخرج من مسارح القتال ولا يزج بالجيش الأميركي في المعارك كما في السابق.""

وأضاف خليفة أن ""الرئيس الأميركي ليس رئيس جمعية خيرية،"" وأميركا  تعمل دائمًا على نشر ما أسماه ""الفوضى الخلاقة""، لتحقيق مكاسبها، لافتًا إلى أن ""أوباما نجح في ما وعد به بإخراج الجنود من ساحات القتال.""

وأشار خليفة إلى أن ""هدف الإتفاق النووي مع إيران هو إبعاد شبح الحرب بين الولايات المتحدة وإيران،"" رائيًا أن ذلك كان من أهم أهداف إدارة أوباما، إلا أن العقوبات أعيدت، وشُددت من قبل الكونغرس ضد إيران.

ورأى خليفة أن ""خيار الحرب طالما كان موجوداً على الطاولة، والاتفاق النووي منع إيران من الحصول قنبلة نووية.""

وأكد خليفة أن ""الولايات المتحدة لا تستطيع  أن تعود عن هذا الاتفاق بشكل أحادي.""

وقال خليفة إن ""من يراهن على أن حل القضية الفلسطينية سيكون على يد الولايات المتحدة فهو مخطئ،"" مؤكدًا أن ""إسرائيل تبقى الحليف الاستراتيجي الأهم للأميريكيين،"" وهذا لم ولن يتغير مع أي رئيس أميركي، ""لا في عهد أوباما ولا في زمن ترامب.""

ورأى خليفة أن التوتر في العلاقة بين أوباما ونتنياهو ""لم يتم استثماره فيما يخص القضية الفلسطينية.""

وأردف خليفة أنه ""من الملفت أن نشهد، في خطاب وداعي لرئيس أميركي، انتقادًا للرئيس المقبل الذي سيخلفه.""

وناقش الكاتب الصحفي أن هذا الجزء من الخطاب ""يأتي مكملاً لسلسة من الإجراءات لتقويض عمل ترامب، لا سيما في العلاقات مع روسيا وهذا عمل لم نشهد له مثيل في تاريخ الرئاسات الأميركية،"" إذ أن بوش الابن ""امتنع عن اتخاذ قرارات فيما يخص السياسات الخارجية الأميركية في الأشهر الخمسة الأخيرة قبل تسلم أوباما.""

الأكثر قراءة

القائمة البريدية