قطر: ارتكاب جريمة القرصنة من قبل دولة خليجية يعد خرقًا للقانون الدولي | التلفزيون العربي

قطر: ارتكاب جريمة القرصنة من قبل دولة خليجية يعد خرقًا للقانون الدولي

17/07/2017
قال مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني: إن ارتكاب جريمة القرصنة من قبل دولة خليجية يعد خرقًا للقانون الدولي وللاتفاقيات الثنائية أو الجماعية خليجيًا وعربيًا وإسلاميًا ودوليًا.
#قطر#الإمارات العربية المتحدة

قال مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني: إن ارتكاب جريمة القرصنة من قبل دولة خليجية يعد خرقًا للقانون الدولي وللاتفاقيات الثنائية أو الجماعية خليجيًا وعربيًا وإسلاميًا ودوليًا.

وأضاف الشيخ سيف "نأسف لما نشرته "واشنطن بوست" عن ضلوع دولة الإمارات ومسؤولين كبار فيها في جريمة قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية في الـ24 آيار - مايو الماضي".

وأشار المسؤول القطري إلى أن المعلومات التي نشرتها الـ"واشنطن بوست" تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ارتكاب جريمة القرصنة التي تصنف دوليًا من جرائم الاٍرهاب الإلكتروني، واصفًا هذه الجريمة بالنكراء.

وأكد الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني أن التحقيقات ما زالت مستمرة وسوف تتخذ النيابة العامة في دولة قطر الإجراءات القانونية لمقاضاة مرتكبي هذه الجريمة أو المحرضين عليها أمام القضاء القطري أو الدولي بجرائم الإرهاب الإلكتروني.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست "عن مسؤولين في المخابرات الأميركية قولهم إن الإمارات العربية المتحدة تقف وراء اختراق وكالة الأنباء القطرية ومواقع حكومية أخرى، وهو ما أدى إلى اندلاع أزمة الخليج الحالية.

وبحسب الصحيفة فإنه ليس من الواضح من معلومات المخابرات الأميركية ما إذا كانت الإمارات هي التي قامت بالقرصنة بشكل مباشر، أو أنها أوكلت لمتعاقدين القيام بذلك.

وذكرت الصحيفة نقلًا عن مسؤولين في المخابرات الأميركية أن مسؤولين كبارًا في الحكومة الإماراتية ناقشوا خطة قرصنة وكالة الأنباء القطرية في 23 مايو/أيار الماضي، أي قبل يوم من حادث القرصنة.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية