"رجل الحفرة".. تعرَّف على القبائل الأكثر عزلة في العالم | التلفزيون العربي

"رجل الحفرة".. تعرَّف على القبائل الأكثر عزلة في العالم

13/11/2017
بحسب صحيفة الواشنطن بوست تعتبر قبيلة ماسشو بيرو من القبائل الأكثر عزلة في العالم، وترفض كافة أشكال الاتصال مع محيطها؛ حيث قامت العام الماضي بقتل عالم آثار إسباني حاول زيارة أحد معاقلها.

رغم ابتكار مصطلحات جديدة تتحدث عن التواصل والتفاعل بين البشر كــ"المواطنة المعولمة"، والتي تعطي مشاركة المسؤولية والتفاعل الثقافي أولوية عن الهوية والانعزال، إلا أنه ما زالت هناك قبائل تعيش بشكل منعزل تماما حتى عن محيطها الإقليمي.

يرصد برنامج "صباح النور" على التلفزيون العربي القبائل الأكثر عزلة في العالم.

ماسشو بيرو - بيرو

بحسب صحيفة الواشنطن بوست تعتبر تلك القبيلة من القبائل الأكثر عزلة في العالم، وترفض كافة أشكال الاتصال مع محيطها، حيث قامت العام الماضي بقتل عالم آثار إسباني حاول زيارة أحد معاقلها.

وماسشو بيرو هي إحدى قبائل السكان الأصليين في دولة بيرو، من الصيادين والجامعين للطعام الرُّحَّل الذين يسكنون المناطق النائية من غابات الأمازون المطيرة.

يعيشون في محمية مانو الطبيعية في منطقة مادري دي ديوس، ومنذ وُجِدوا وهم يتجنبون كل أشكال الاتصال مع من هم ليسوا من السكان الأصليين.

أيوريو - باراجواي

من السكان الأصليين لمنطقة جران تشاكو الواقعة بين باراجواي وبوليفيا والأرجنتين، يسكنون المنطقة الواقعة بين نهر الباراجواي ونهر بيلكومايو ونهر بارابيتي بالإضافة إلى الجراند ريفرز.

يبلغ تعداد الأيوريو حوالي 5600 شخص، منهم 3000 يعيشون في بوليفيا، و2600 يعيشون في باراجواي، ويعتبرون من الصيادين الرحَّالة.

انتقل كثير منهم إلى الحضر على أيدي المبشرين في القرن العشرين، أما من بقي منهم فهم مهددون بالفناء بسبب إزالة الغابات المنتشرة في تلك المنطقة.

قبائل جاروا - جزر الأندمان

هم السكان الأصليون لجزر الأندمان الهندية، يعيشون في وسط وجنوب الجزر، ويبلغ تعدادهم السكاني من 250 إلى 400 شخص، يرفضون التعامل مع الغرباء وهو ما أوجد صعوبة شديدة في فهم عاداتهم أو تقاليدهم.

تم الاعتراف بهم باعتبارهم من العرق الأديفاسي الذي يعتبر العرق الأقدم في الهند، ويشكل حاليا 8.6 % من التعداد الحالي للهند، وسكنوا تلك الجزر لآلاف السنين.

بينتوبي ناين - أستراليا

تعد تلك القبيلة إحدى قبائل السكان الأصليين في أستراليا، ويصل عمرها إلى حوالي 55 ألف سنة، ولم تَعرِف هذه القبائل أي تواصل مع باقي البشر إلا في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.

قبائل الكورواي - إندونيسيا

بحسب موقع الدايلي ميل لم يعرف أعضاء تلك القبيلة عن وجود بشر غيرهم إلا في العام 1970، كانوا يقطنون بيوت الأشجار في غرب غابات بابوا في إندونيسيا.

يبلغ تعدادهم حوالي 3 آلاف فرد، اخترعوا آلات متطورة نسبيا ساعدتهم على اصطياد الأسماك، كما يعيشون على جمع الطعام والصيد البري أيضا.

يعتقد الكثير من علماء الأنثروبولوجي أن تلك القبيلة سبق لها وأن مارست أكل لحوم البشر "الكانيباليزم".

رجل الحفرة - البرازيل

"رجل الحفرة" هي كنية أطلقها الإعلام على أحد السكان الأصليين الذي عاش وحيدا في غابات الأمازون المطيرة، ويُعتَقد أنه الناجي الأخير من قبيلته، ولا يُعْرف حتى الآن أي شيء عن اللغة التي يتحدثها، كما لا يعرف من أي قبيلة ينحدر.

وأُطلِق عليه "رجل الحفرة" لتركه حفرة كبيرة قبل أن يرحل من أي مكان يسكنه، ويُعتقد أنه يستخدم تلك الحفر أفخاخا للحيوانات التي يصطادها ويعيش على أكلها، أو أنه يصنع تلك الحفرة ليختبئ داخلها.

في عام 2009 هجم عليه شخص مسلح ليقتله، ولكن يعتقد أنه نجا وما زال حيا إلى الآن.

قبائل اليوكا - غينيا الجديدة

تقطن تلك القبائل غينيا الجديدة وليس لها تواصل معروف مع سائر البشر، وبحسب صحيفة ديسكفري فإن تلك القبائل تعتقد أن الزمان والمكان يتصلان عبر الأنهار والتلال.

ويعتقد أن هناك العديد من السكان الأصليين الموجودين في غينيا الجديدة ولم يكتشف علماء الأنثروبولوجي عنهم شيئا بسبب كثافة الأشجار والتضاريس الجبلية الصعبة.

شعب السينتينليز - جزر الأندمان

السكان الأصليون لجزيرة شمال السينتنيل أحد جزر الأندمان، يرفضون كافة أشكال التواصل مع البشر، ويتحلون بعدائية تجاه الغرباء، ويعيشون في جزر الأندمان منذ 60 ألف سنة.

المؤمنون القدماء

عائلات تنحدر من أصل روسي أو شرق أوروبي، انفصلوا عن الكنيسة الأرثوذكسية في القرن السادس عشر، ويعيشون حاليا في سيبيريا في انعزال تام عن العالم .

يوجد القليل منهم في جورجيا وكازاخستان أيضا.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية