خبير اقتصادي: السنوات العجاف في مصر ستبدأ من منتصف 2018 | التلفزيون العربي
06/07/2017

خبير اقتصادي: السنوات العجاف في مصر ستبدأ من منتصف 2018

#مصر#الاقتصاد المصري

قال المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري السفير أشرف سلطان إن ثمار الإصلاح الاقتصادي سيشعر بها المواطن بعد سنتين أو ثلاث. ويأتي هذا التصريح بعد انقضاء مهلة الستة أشهر التي طلب الرئيس السيسي من المواطنين أن يصبروا خلالها حتى يشعروا بالتحسن الاقتصادي.

تصريح السيسي قبل ستة أشهر أتى أيضًا بعد انقضاء فترة العامين، التي كان الرئيس قد وعد بأن تتحسن أوضاع المواطنين الاقتصادية خلالها.

ولم يرجح الخبير الاقتصادي الدكتور وائل نحاس أن تتحسن الأوضاع بنهاية العامين أو الثلاثة التي تحدث عنها السفير أشرف سلطان، لافتًا إلى أن صندوق النقد الدولي حدد لمصر جدولًا زمنيًا من الإصلاحات الاقتصادية كي يمنح مصر القروض المتفق عليها.

وأضاف نحاس، في محادثة خاتفية له مع "بتوقيت مصر"، أن قرار تعويم الجنيه لم يحقق حتى الآن أي تحسن ولم يساهم في جذب الاستثمارات، وإنما تسبب في ارتفاع الدين وارتفاع نسب التضخم.

وأكد الخبير الاقتصادي أن مصر حاليًا غير جاذبة للاستثمارات، مرجعًا السبب إلى أن ارتفاع معدلات الفقر والجريمة تهدد الاستثمار.

وأردف نحاس بأنه من المتوقع أن تبدأ الحكومة خلال الفترة القادمة حملة الانتخابات، وربما يتم افتتاح مشروعات جديدة وتسليم وحدات سكنية كجزء من حملات الدعاية، ولكن ذلك يعني أن كارثة كبيرة ستصيب الاقتصاد المصري في الفترة من 2018 إلى 2020.

وأوضح نحاس أن السبب يرجع إلى استردادات الودائع والقروض داخل القطاع المصرفي، والمتوقع أن تحدث بعد نهاية الانتخابات في يوليو 2018، كما أن هناك عوامل أخرى ستؤدي إلى تناقص الحصيلة الدولارية، في ظل غياب الإنتاج.

وتابع نحاس: "السنوات العجاف في مصر ستبدأ في 1 يوليو 2018."

وأوصى الخبير الاقتصادي المواطن المصري بأن يعمل على الادخار خلال الفترة المقبلة، حتى يستطيع مواجهة الأزمة التي ستبدأ في منتصف 2018.

وعلى صعيد موازٍ، شدد نحاس ‘لى أن الحكومة المصرية ينبغي عليها أن تسعى إلى إعادة عجلة الإنتاج إلى العمل مرة أخرى، مؤكدًا أن إعادة تشغيل المصانع المتوقفة أهم من مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة.

ولفت نحاس كذلك إلى أن المنطقة العربية بالكامل ستتعرض لأزمة اقتصادية وشيكة، وبالتالي فمن المتوقع أن تطالب الدول العربية مصر بسداد القروض التي منحتها إياها.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية