خالد البلشي: أسرة هشام جعفر تعرضت للابتزاز حتى يحصل على عفو صحي | التلفزيون العربي

خالد البلشي: أسرة هشام جعفر تعرضت للابتزاز حتى يحصل على عفو صحي

26/04/2017
قال رئيس تحرير موقع البداية ووكيل لجنة الحريات في مجلس نقابة الصحفيين المصريين السابق، خالد البلشي، إن ""أسرة الصحفي المعتقل هشام جعفر تعرضت لابتزاز، حيث تواصل معهم بعض الأشخاص وطلبوا مبالغ مالية حتى يحصل جعفر على عفو صحي."" "

قال رئيس تحرير موقع البداية ووكيل لجنة الحريات في مجلس نقابة الصحفيين المصريين السابق، خالد البلشي، إن ""أسرة الصحفي المعتقل هشام جعفر تعرضت لابتزاز، حيث تواصل معهم بعض الأشخاص وطلبوا مبالغ مالية حتى يحصل جعفر على عفو صحي.""

وأضاف البلشي، في محادثة هاتفية له مع ""بتوقيت مصر""، أن المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في نقابة الصحفيين المصريين كان معنيًا بأمرين، هما  ""تدهور الحالات الصحية لبعض الصحفيين المحبوسين، والمطالبة بنقل الصحفيين المحتجزين في سجن العقرب إلى سجن آخر،"" واصفًا العقرب بأنه ""مقبرة صممت خصيصًا للمعاقبة.""

وأكد البلشي أن ""موضوع المؤتمر يعد جزءًا من موضوع عام وهو حرية الصحافة في مصر ومن مطالبات مسمرة بالإفراج على الصحفيين المعتقلين ومن وضع سياسي عام تعيشه مصر في الفترة الراهنة.""

كانت جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات قد عقدت أمس مؤتمرًا صحفيًا، بالاشتراك مع رابطة أسر الصحفيين المعتقلين، في بهو نقابة الصحفيين، وناقشت من خلاله الأوضاع الصحية للصحفيين المحبوسين في السجون المختلفة، وطالبوا المشاركون بنقل الصحفيين المحتجزين في سجن العقرب، بعدما تصاعدت الشكاوى من الانتهاكات التي يتعرضون لها، ومنع الزيارات عنهم.

وعلى هامش المؤتمر، تسبب قرار سكرتير عام النقابة حاتم زكريا، بإزالة الكراسي الموجودة في بهو النقابة، في إثارة بلبلة، مما جعل عضو مجلس النقابة عمرو بدر يدين بشدة ما حدث ووصفه بأنه ""حدث غير مسبوق،"" وأبدى استغرابه من الطريقة التي يتعامل بها المجلس مع القضايا المتعلقة بالحريات وموقفه إزاء الصحفيين المسجونيين، فيما أكد حاتم زكريا أنه اتخذ هذا القرار، بعدما وصلته شكاوى من أن الكراسي كان يجلس عليها أناس ليسوا صحفيين أو أعضاء في النقابة.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية