"جو شو" يستعرض أزمة الدولار والخيار في مصر بطريقة ساخرة | التلفزيون العربي

"جو شو" يستعرض أزمة الدولار والخيار في مصر بطريقة ساخرة

06/08/2016
في الحلقة التاسعة من برنامج الكوميديا السياسية الساخرة "جو شو" يستعرض يوسف الحسين الأزمة الاقتصادية في مصر بطريقة ساخرة، وآخر تصريحات الإعلاميين المتناقضة عن أزمة الدولار وطريقة معالجتها،
#جو شو#يوسف حسين#مصر#الأزمة الاقتصادية المصرية#أزمة الدولار#الجنيه المصري

في الحلقة التاسعة من برنامج الكوميديا السياسية الساخرة ""جو شو"" يستعرض يوسف الحسين الأزمة الاقتصادية في مصر بطريقة ساخرة، وآخر تصريحات الإعلاميين المتناقضة عن أزمة الدولار وطريقة معالجتها، ومن هو السبب في وصول الحالة الاقتصادية إلى هذا الوضع من التردي.

ويتناول ""جو"" بأسلوبه تصريحات النخب والاقتصاديين والإعلاميين المتناقضة عن المسؤول الحقيقي عن هذه الأزمة التي تعاني منها مصر، هل هي الحكومة المصرية أم هي أزمة اقتصادية عالمية، تعاني منها جميع الدول، وتصريحات بعضهم التي تقول بأن الشعب المصري هو سبب هذه الأزمة الاقتصادية.

واستعرضت الحلقة بطريقة ساخرة المشروعات الضخمة التي أنجزت بعد استلام الرئيس السيسي للحكم في مصر، ومنها مشروع تفريعة قناة السويس، وتعليقات رجال الإعلام والاقتصاد على هذه المشاريع، وكيف كانت السبب في الأزمة الاقتصادية الحالية التي تعاني منها مصر، وكيفية الخروج من هذه الأزمة.

وفي القسم الثاني من الحلقة تناول ""جو"" بطريقة ساخرة دعوات رأس النظام السوري بشار الأسد لشعبه بالعودة إلى حضن الوطن وقد قتل مئات الآلاف منهم وشرد أكثر سبعة ملايين. وتناول حجم التناقضات في هذه الدعوات. في محاولة من ""جو"" للفت النظر إلى معاناة الشعب السوري الذي يعاني كل يوم القصف والحصار والتجويع والقتل الممنهج.

وفي الفقرة الأخيرة من هذه الحلقة استضاف ""جو"" الشاعر التونسي أنيس شوشان أحد النجوم البارزين الذين قدموا شعراً في ثورات الربيع العربي، وقد خصَّ برنامج ""جو شو"" بقصيدة ""نحب البلاد ولكن فيها من يعادينا"".

الأكثر قراءة

القائمة البريدية