"جو شو" يستضيف الفنان التونسي الشاب بيرم الكيلاني (بنديرمان) | التلفزيون العربي
02/01/2017

"جو شو" يستضيف الفنان التونسي الشاب بيرم الكيلاني (بنديرمان)

#جو شو#ترفيهي#بيرم الكيلاني#تونس#كوميديا سياسية ساخرة#الراب#غناء سياسي ساخر#زين العبادين بن علي#الباجي قايد السبسي

استضاف برنامج الكوميديا السياسية الساخر ""جو شو"" مغني الراب والموسيقي التونسي الشاب بيرم الكيلاني الشهير بـ""بنديرمان""، للحديث عن مسيرته الفنية، وأعماله الساخرة من الواقع الاجتماعي والسياسي الذي تعيشه تونس.

ويعد الكيلاني من المطربين الشباب الذين نالوا شهرة واسعة بعد ""ثورة الياسمين"" في تونس، وعالج في أغانيه الكثير من الموضوعات الاجتماعية والسياسية بطريقة ساخرة، وجذب حوله كثيراً من المتابعين في المجتمع التونسي، ولا سيما فئة الشباب، وتناول أيضاً في أغانيه الثورة التونسية التي ""لم تكتمل"" برأيه.

وجاء اسم ""بندير مان"" من الرجل المطبِّل، وأساسها أنه اشتهر بالسخرية ممن يصورون زين العابدين بن علي بأنه رجل قوي، وهو في الحقيقة لا يملك إلا ""المطبلين"" حوله، وهم الذين يصورونه بهذه القوة الخارقة، بسبب الهالة التي يضفونها عليه.

وتحدث الكيلاني عن مشاكله مع السلطة التونسية القديمة أيام بن علي، ثم مشاكله ممع السلطة الحالية؛ لأنه دائم الانتفاد للسياسيين الذين يحاولون الركوب على نضالات الشعوب، وتحدث عن نضال عائلته، فقد قضى والده 17 سنة في سجن سياسي أيام الرؤساء السابقين، وقد حكم على جده بالإعدام، ووالدته التي كانت مناضلة سياسية ضد السلطة.

ويضيف الكيلاني بأن الشيخ إمام كان صديقاً لوالده، وكان يعرف أحمد فؤاد نجم، والفنانة عزة بلبع، والفنان مارسيل خليفة، وأغلب الفنانين الملتزمين بقضايا الشعوب، وكانوا يزورنهم في بيتهم في تونس.

وروى الكيلاني قصة غنائه مع الشيخ إمام في إحدى الحفلات عندما كان عمره 5 سنوات، وقد سأله ذات يوم: لماذا تغني الأغاني السياسية وتعرض حياتك للخطر؟ فقال الشيخ إمام: ""أنا أفعل هذا من أجل أبناء أبنائك"".

الأكثر قراءة

القائمة البريدية