جمال عيد: مصر ليست دولة قانون الآن والمجلس القومي لحقوق الإنسان متواطيء مع النظام | التلفزيون العربي
22/07/2016

جمال عيد: مصر ليست دولة قانون الآن والمجلس القومي لحقوق الإنسان متواطيء مع النظام

#بتوقيت مصر#السيسي#حقوق الإنسان#مصر#النظام المصري

أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان بيانًا انتقد فيه توسع الحكومة المصرية في منع المواطنين من السفر، وجاء ذلك على خلفية منع عضو المجلس المحامي ناصر أمين من السفر قبل أسبوع.

وعند سؤاله عن الكيفية التي يمكن للممنوعين من السفر بها معرفة قرار منعهم، قال جمال عيد، المدير التنفيذي للشبكة العربية لحقوق الإنسان إن ""من الناحية القانونية من المفترض أن يتقدم الشخص بطلب ليعرف إن كان ممنوعًا من السفر أم لا، فضلًا عن أسباب المنع ومدته.""

وأضاف، في محادثة هاتفية أجراها معه ""بتوقيت مصر"" منذ قليل، أن ذلك لا يحدث لأنه ""لا يوجد سيادة للقانون أو احترام له في مصر.""

وتابع عيد: ""عندما منعت من السفر في فبراير الماضي، قال لي الضابط، الذي سألته أن يطلعني على قرار منعي من السفر، إنه لن يعطه لي مضيفًا ""روح اشتكيني"".""

وأردف مدير الشبكة العربية أن هناك مواطنين عديدين يتم منعهم من السفر ""بلطجة""، على حد تعبيره، مشيرًا إلى ما حدث مع الناشط السياسي عمر حاذق.

وأوضح عيد أن المفترض أن يقوم من تم منعه من السفر بدون وجه حق برفع قضية، يتقاضى بموجبها تعويضًا إذا ما ثبتت دعواه، الأمر الذي لا يحدث، على حد قوله، لعدم سيادة القانون في مصر.

وحول الأعداد، قال عيد إن الشبكة العربية رصدت ما يقرب من 300 حالة منع من السفر، مشيرًا إلى أن هناك إحصائيات أخرى تقول إن الرقم تجاوز 500 حالة.

وفيما يتعلق ببيان المجلس القومي لحقوق الإنسان، قال عيد إنه من المعروف للجميع أن المجلس متواطئ مع النظام، وأنه ""عندما ينتفض مرة واحدة من أجل عضو فيه، فإن ذلك لن يؤثر على سياسته المعتادة،"" وأضاف أن ناصر أمين يعاقب على مواقفه السياسية التي عبر عنها مؤخرًا، مؤكدًا أن رئيس المجلس نفسه مواقف وآراء النظام، فستتم الإطاحة به هو شخصيًا.

واختتم عيد حديثه بالتأكيد على أن كل هذه الأمور لن تنتهي إلا عندما تسترد ثورة يناير عافيتها، ويتم التخلص من نظام مبارك الموتور الذي يحكم مصر حاليًا.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية