تقرير أممي: تنظيم الدولة ما زال قادراً على شن الضربات | التلفزيون العربي

تقرير أممي: تنظيم الدولة ما زال قادراً على شن الضربات

12/08/2017
التنظيم لا يزال قادراً على التحرك والتجنيد وإدارة العمليات العسكرية.

أكد تقرير أعده خبراء في الأمم المتحدة أن تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية احتفظا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017 بقدرات كبيرة على التحرك، بالرغم من الضغط العسكري الدولي ضدهما.

وأشار التقرير إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية ما يزال بمقدوره إرسال تحويلات مالية والتخطيط لهجمات في أوروبا ومناطق أخرى حول العالم.

وأضاف التقرير أن مقاومة تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل تثبت أن بنيته للقيادة والسيطرة لم تكسر بالكامل، وأن المجموعة تبقى تهديداً عسكرياً مهماً في مناطق مختلفة حول العالم.

من جهته، أكد الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، عبد الرحمن الحاج، أن قدرة التنظيم لم تضعف قياساً لعام 2015، موضحاً أن التنظيم لا يزال قادراً على التحرك والتجنيد وإدارة العمليات العسكرية.

وأضاف الحاج أن البنية الأساسية للتنظيم ما تزال متماسكة رغم الخسائر التي تكبدها، وعن الخسائر قال: إن التنظيم لم يعد قادراً على التوسع في المناطق التي تعتبر "رخوة" بالنسبة له منذ عام 2016، علاوة عن تراجعه لصالح قوة محلية وأخرى مدعومة من التحالف، إضافة لخسارته ينابيع النفط، واستهداف كبار قادته.

ورأى الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية: أن التنظيم نشأ لأسباب سياسية، على خلفية تهميش الأكثرية السنية في العراق والمنطقة، لافتاً إلى أن البيئة التي أنتجت التنظيم ستساعده على البقاء أو ستولد تنظيماً مشابهاً أكثر شراسة وقوة، بحسب وجهة النظر الأميركية.

وعن مصادر قوة التنظيم، أشار الحاج إلى أن التنظيم يملك خبرات عسكرية غير مسبوقة، وبالتالي فإنه يعمل وفق استراتيجية واضحة بالنسبة له، غير أنه واثق من البقاء والتوسع وإن انحسرت مناطق وجوده، عبر الانتشار في دول أخرى مثل مصر وليبيا وإيران.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية