تفاصيل مقتل السفير الروسي في أنقرة في هجوم مسلّح | التلفزيون العربي
19/12/2016

تفاصيل مقتل السفير الروسي في أنقرة في هجوم مسلّح

أفادت وكالة “رويترز” للأنباء بمقتل السفير الروسي في أنقرة بالرصاص في هجوم على معرض فني في العاصمة التركية، اليوم الاثنين، على يد مسلح صاح قائلاً: “لا تنسوا حلب”. وأكدت متحدثة باسم الخارجية الروسية مقتل السفير أندريه كارلوف في واقعة تمثل أحد أخطر تداعيات الصراع السوري على تركيا، على حد وصفها.

وتعدّ روسيا حليفة وثيقة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وقد لعبت ضرباتها الجوية دوراً رئيسياً في مساعدة قوات النظام السوري على إنهاء مقاومة جماعات المعارضة، الأسبوع الماضي، في مدينة حلب، في شمال البلاد.

وقال شاهد عيان لـ”رويترز” إن المهاجم كان يرتدي بذلة سوداء وربطة عنق ويقف وراء السفير، بينما كان يلقي كلمة في المعرض الفني. وأضاف أن المسلح أخرج مسدسه وأطلق الرصاص على السفير من الخلف.

وقال مصور لـ”رويترز” في موقع الهجوم إن دوي إطلاق نار تردد لبعض الوقت عقب الهجوم، مظهراً مقطع فيديو للمهاجم وهو يصيح: “لا تنسوا حلب.. لا تنسوا سوريا”.

بدورها، قالت وكالة “الأناضول” للأنباء إنه تم “تحييد” المسلح بعد الهجوم بقليل.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الاثنين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أُبلغ بحادثة الهجوم الذي استهدف السفير الروسي في أنقرة، مشيراً إلى أن بوتين يخطط لأخذ تقارير من وزير الخارجية التركي ووحدات الاستخبارات.

وفي السياق نفسه، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إنّ بلادها في حالة تنسيق واتصال مع السلطات التركية فيما يخص تعرض السفير الروسي في أنقرة إلى اعتداء مسلح. وأكّدت زاخاروفا أنّ السلطات الروسية ستدلي بمعلومات عن الهجوم فور ورودها مباشرةً.

من ناحيته، استعلم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، من وزير الداخلية سليمان صويلو، وعدد من الوزراء الآخرين، عن حادثة تعرض السفير الروسي في أنقرة لهجوم مسلح ما أدى لمقتله. وقالت مصادر رئاسة الوزراء لـ”الأناضول” إن يلدريم يتابع عن كثب المستجدات في هذا الخصوص.

وكانت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء قد نقلت عن البرلماني الروسي ليونيد سلوتسكي إن محادثات موسكو بشأن مستقبل سوريا، والتي تضم روسيا وإيران وتركيا، ستمضي قدماً يوم الثلاثاء رغم مقتل السفير الروسي في أنقرة.

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يتوجه، اليوم الإثنين، إلى العاصمة الروسية موسكو، للمشاركة في الاجتماع الثلاثي التركي - الروسي - الإيراني بشأن سوريا المقرّر عقده غداً.

وكانت مصادر دبلوماسية تركية لـ”الأناضول”، قد أفادت أن أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف سيعقدان اجتماعاً آخر لبحث العلاقات الثنائية، على هامش مشاركتهما في الاجتماع المذكور.

وكان أوغلو قد أعلن، الأسبوع الفائت، أن اجتماعاً تركياً - روسياً - إيرانياً سينعقد بموسكو، الشهر الحالي، لبحث سبل تحقيق وقف إطلاق نار في عموم سوريا، واستئناف المحادثات من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد.

الأكثر قراءة

#ألبومات#الأردن#الأمم المتحدة#خط الفقر#صور#فلسطين#مصر#منوعات العربي

القائمة البريدية