انتقادات للحكومة التونسية بسبب ترحيلها معارضاً مغربياً | التلفزيون العربي

انتقادات للحكومة التونسية بسبب ترحيلها معارضاً مغربياً

12/09/2017
اعتبرت منظمات حقوقية ونقابية تونسية أن ترحيل المعارض المغربي الأمير "مولاي هشام" خرقاً جديداً من قبل الحكومة للحقوق والحريات التي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية.

اعتبرت منظمات حقوقية ونقابية تونسية ومنها؛ جامعة التعليم التابعة لاتحاد الشغل ورابطة حقوق الإنسان، أن ترحيل المعارض المغربي، ابن عم الملك المغربي، الأمير "مولاي هشام" خرقاً جديداً من قبل الحكومة للحقوق والحريات التي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية.

وعبرت المنظمات، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، عن خشيتها من أن يكون اتخاذ قرار ترحيل الباحث المغربي نابعاً من رغبة الحكومة التونسية في مُجاملة بعض الأنظمة الملكية، لاسيما في المغرب.

وطالبت الجمعيات الحكومة التونسية بتوضيح الأسباب الحقيقية التي دفعتها لاتخاذ مثل "هذا القرار الضارب عرض الحائط بمبادئ حقوق الإنسان وحرية التعبير والحريات الأكاديمية التي أقرتها الثورة التونسية، ومحاولة العودة إلى الممارسات المُشينة التي خِلنا أنها اندثرت مع النظام السابق".

وكانت السلطات التونسية قد طردت، قبل أيام، الأمير مولاي هشام، إبن عم الملك محمد السادس، من أراضيها، بعدما حضر للمشاركة في ندوة جامعية، وفق ما نشرته وسائل إعلامية.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية