اليونان تنضم لقائمة الدول المعترفة بدولة فلسطين | التلفزيون العربي

اليونان تنضم لقائمة الدول المعترفة بدولة فلسطين

23/12/2015
تبنى البرلمان اليوناني يوم الثلاثاء (22 كانون الأول/ديسمبر 2015) قراراً يدعو الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين، خلال جلسة خاصة بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
#تنظيم الدولة#الولايات المتحدة الأمريكية#مصر#داعش#الحرب على داعش#فلسطين#اليونان

قال الدكتور عارف عبيد، أستاذ العلوم السياسية في جامعة أثينا، إن ""الحكومة اليونانية مصرة على المتابعة في عملية دعم نضال الشعب الفلسطيني، وإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة""، لافتاً إلى وجود اهتمام يوناني كبير على المستوى السياسي والديني لنيل الاعتراف البرلماني اليوناني بالدولة الفلسطينية.

وبحسب عبيد، فإن هذه الخطوة بطيئة لكنها إيجابية لإنعاش العملية السلمية وإنشاء الدولة الفلسطينية. ويرى عبيد أن عدم اعتراف الحكومة اليونانية رسمياً بدولة فلسطين، حتى اليوم، يعود للمتغيرات التي طرأت خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهي:

  • النفوذ الإسرائيلي القوي الذي تعزز خلال هذه الفترة.
  • وجود مراكز قوى تؤثر على عملية الاعتراف الرسمي اليوناني بالدولة الفلسطينية.
  • المتغيرات الإقليمية، ومنها مرحلة الثورات العربية التي أحالت القضية الفلسطينية لمستويات ثانوية من الاهتمام الدولي.

إلى جانب ذلك، لفت عبيد إلى التطورات التي تحدث على الساحة الداخلية في اليونان، ومنها الأزمة الاقتصادية المرتبطة بالبنوك العالمية وصندوق النقد الدولي، مشيراً إلى دور وتأثير إسرائيل على مراكز اتخاذ القرارات العالمية.

وأوضح أن الحكومة اليونانية تعمد على اتباع خط مواز بين الإسرائيلين والفلسطينين، علاوة عن أن الحكومة المؤقتة اليونانية كانت قد امتنعت عن التصويت من أجل رفع العلم الفلسطيني في هيئة الأمم المتحدة، مرجعاً السبب ""لرغبة الحكومة المؤقتة بإرضاء الطرف الإسرائيلي"".

وعلى الجانب الأخر، أكد أستاذ الإعلام في جامعة القدس، الدكتور أحمد رفيق عوض، وجود حراك شعبي يفرض رأيًا عامًا ضاغطًا، يُترجم إلى تصويت داخل برلمانات أوروبية عددية للاعتراف بدولة فلسطين، مشيراً إلى أن أوروبا تتبع مصالحها في كل ذلك.

وعن كيفية استثمار هذا الحراك من قبل السلطة الفلسطينية، رأى عوض أن هذه الاعترافات المتتالية من الجانب الأوروبي تمثل نقاط قوة أخلاقية وقانونية وسياسية للسلطة الفلسطينية، ويمكن تحويلها إلى قرارات سياسية من خلال التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، كما أنها تكذب الرواية الإسرائيلية بشأن الفلسطينين ووطنهم فلسطين.

وأنهى رفيق عوض بالتأكيد على ""أننا أمام اعترافات أوروبية، وإن كانت شعبية، ولكننا على مسافة قصيرة جداً من نيل الاعترافات الرسمية الحكومية"".

كان البرلمان اليوناني قد تبنى يوم الثلاثاء (22 كانون الأول/ديسمبر 2015) قراراً يدعو الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين، خلال جلسة خاصة، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

من جهته، قال رئيس البرلمان نيكوس فوتسيس إن ""كافة أحزاب البرلمان صوتت لصالح هذا القرار الذي يدعو الحكومة اليونانية إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة للاعتراف بدولة فلسطين، وتشجيع الجهود الدبلوماسية لاستئناف مباحثات السلام في المنطقة"".

الأكثر قراءة

القائمة البريدية