المبالغة في العنف وخدش الحياء.. انتقادات للبرامج الرمضانية التونسية | التلفزيون العربي
20/06/2017

المبالغة في العنف وخدش الحياء.. انتقادات للبرامج الرمضانية التونسية

يمثل شهر رمضان الفضيل للقنوات التلفزيونية في تونس، موسماً للتنافس في مجال الإنتاجات التلفزيونية بمختلف ألوانها الدرامية والهزلية والدينية، وحتى الكاميرا الخفية التي تنوعت مواضيعها وأساليب تقديمها.

ولعل ما يميز الإنتاجات الرمضانية في تونس أنها ليست في معزل عن الجو الاجتماعي والسياسي العام الذي تعيشه البلاد، فأغلب السيناريوهات تدور ضمن سياقات السجال الاجتماعي الراهن، المتصل بالإرهاب والتجارة الموازية والعنف المجتمعي، بالإضافة إلى صورة المرأة التونسية ومكانتها في المجتمع وتفكك الأسرة.

واللافت أن برامج الكاميرا الخفية على القنوات التونسية غاصت في الفكاهة السياسية الساخرة متمثلة شخصيات فاعلة في المشهد السياسي كالرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وتقليدهما، مما يؤشر على هامش كبير من الحرية الفنية في تونس.

إلا أن برنامج آخر للكاميرا الخفية يدعى "الكلينك" تم تصويره في ديكور عيادة طبية أثار جدلاً واسعاً في تونس، واستياءً من الأطباء الذين اعتبروا أن البرنامج مسيئاً لهم، واستدعى تدخل الهيئة العليا السمعية البصرية في تونس.

وكانت عملية تقييم الهيئة العليا السمعية البصرية في تونس  قد بدأت باعتماد أساليب جديدة مختلفة عن الموسم الماضي لتكون تقاريرها أسبوعية بعد أن كانت شهرية، الأمر الذي مكنها من التدخل خلال الأسبوع الأول والثاني من شهر رمضان لتقديم ملاحظاتها بخصوص عدد من الإنتاجات التي خالفت القوانين وقواعد الذوق العام، ومشاهد العنف وتشويه صورة المرأة التونسية، وهو ما أكده عادل البصيلي، عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، خلال حديثه في برنامج "المغاربي".

ويشار إلى أن ملاحظات الهيئة تماهت بشكل كبير مع موقف المتابعين للشأن الثقافي والإنتاجات التلفزيونية الذين اعتبروا أن القنوات التونسية لم تعد فضاءً أسرياً بما تقدمه من مشاهد تخدش الحياة، بالإضافة إلى المبالغة في مشاهد العنف اللفظي والمادي.

ورأت حياة السايب، رئيسة القسم الفني والثقافي في جريدة الصباح، أن البرامج الرمضانية في تونس لا تنسجم مع تطور الذوق العام، مضيفةً أن القنوات المحلية نجحت نسبياً في استقطاب المشاهد التونسي خلال الشهر الكريم.

سلط برنامج "المغاربي" الضوء على الإنتاجات التلفزيونية في الدول المغاربية "تونس، موريتانيا، المغرب، الجزائر" في رمضان، والجدل الذي أثارته بسبب تكرار بعض المواضيع والمبالغة في استعمال العنف.

تشاهدون التفاصيل في الفيديو المرفق..

 

الأكثر قراءة

#التلفزيون العربي#الجيش السوري#الجيش المصري#ثائر والي#جو شو#سوريا#مصر

القائمة البريدية