الصدر يهدد باقتحام المنطقة الخضراء مع تصاعد التوتر بين الحكومة والكتل السياسية | التلفزيون العربي

الصدر يهدد باقتحام المنطقة الخضراء مع تصاعد التوتر بين الحكومة والكتل السياسية

05/03/2016
تَجمَّع الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمام مداخل المنطقة الخضراء في بغداد؛ تلبية لدعوة زعيمهم للتظاهر، مطالبين باستقالة الحكومة، ومهددين باقتحام المنطقة الخضراء، مع نهاية المهلة التي حددها زعيم التيار. "
#العراق#العربي اليوم

تَجمَّع الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمام مداخل المنطقة الخضراء في بغداد؛ تلبية لدعوة زعيمهم للتظاهر، مطالبين باستقالة الحكومة، ومهددين باقتحام المنطقة الخضراء، مع نهاية المهلة التي حددها زعيم التيار.

وكانت قيادة عمليات بغداد، قد نفت وجود موافقة رسمية للتظاهر أمام المنطقة الخضراء، وحَمَّلت نواب ووزراء التيار الصدري، مسؤولية أي خرق أمني، أو إضرار بالممتلكات العامة.

كما قامت ""سرايا السلام"" الذراع العسكري للتيار الصدري؛ بنصب حواجز تفتيش من ساحة التحرير، حتى مكان المظاهرة؛ لتأمين المتظاهرين بجوار قوات الأمن المنتشرين بكثافة حول المنطقة الخضراء، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وقال عضو مجلس النواب عن دولة القانون حنين القدو، في اتصال هاتفي أجراه معه العربي اليوم  ""إن الضغوط التي يمارسها الشعب على الحكومة من أجل الإصلاح، تعد مطالب شرعية، أنا على يقين من أن السيد العبادي سوف يعمل في الفترة القادمة على الاستجابة لتلك المطالب، وإحداث تغييرات جذرية في التشكيلة الوزارية، والقضاء على الفساد المستشري في مؤسسات الحكومة"".

وأوضح أن ""المشكلة الأساسية تكمن في وجود خلل كبير في المنظومة الإدارية، وعدم وجود آليات أو هيئات مستقلة تقوم بمحاسبة الشخصيات المتهمة بالفساد والسيطرة على المال العام بشكل غير شرعي؛ حيث تحتاج كل هذه الإجراءات إلى قضاء مستقل، يعمل بعيدا عن ضغوطات الحكومة، بكوادر تتمتع بالنزاهة والشفافية، مع منح جميع الكتل السياسية الحرية للعبادي لإجراء الإصلاحات"".

في المقابل قال عضو مجلس النواب عن كتلة الأحرار ماجد الغراوي ""إن التيار يطالب بتغيير التشكيلة الوزارية بالكامل، بما في ذلك جميع الوكلاء والمدراء العامين والهيئات المستقلة، مع احتفاظ رئيس الوزراء العبادي بمنصبه؛ كونه صمام أمان، وبدونه سيحدث فراغ حكومي تستغله بعض الأطراف؛ لبقاء الوضع على ما هو عليه"".

وأضاف أن ""المشكلة ليست في الحكومة فقط، بل في النظام السياسي، وآليات تشكيل الحكومة، والمحاصصة الطائفية؛ لذا لابد من إحداث تغيير جذري، يستبعد الشخصيات التي أتت عبر المحاصصة والانتماءات الحزبية، وإعطاء الفرصة لأهل الاختصاص والمهنية من أبناء الشعب للنهوض بالبلد من جديد"".

واختتم كلامه بالقول ""إن الدور الرقابي معطل تماما في المؤسسات الحكومية؛ بسبب الانتماءات والمحسوبيات، حيث إن أي جهة رقابية لا تتمكن من محاسبة أي مفسد؛ كونه ينتمي إلى جهة أو حزب معين، مما جعل الفساد المالي والإداري، يستشري في مفاصل الدولة ومؤسساتها، وسط فشل ذريع في الحفاظ على الموازنة، أو تقديم الخدمات الضرورية للشعب"".

الأكثر قراءة

#الحرب على داعش#الولايات المتحدة الأمريكية#اليونان#تنظيم الدولة#داعش#فلسطين#مصر
#اعتقال#بتوقيت مصر#حسام بهجت#سجون#عبد الفتاح السيسي#قمع

القائمة البريدية