الشاعر العراقي علي رياض يحكي مراحل تحوله بين المدارس الشعرية | التلفزيون العربي

الشاعر العراقي علي رياض يحكي مراحل تحوله بين المدارس الشعرية

28/04/2016
الشاعر والكاتب علي رياض، ولد في مدينة بغداد عام 1993 وعاش في قضاء أبو غريب الذي اشتهربسجنه، والذي يبعد 20 كيلو مترا عن العاصمة.
#العراق

الشاعر والكاتب علي رياض، ولد في مدينة بغداد عام 1993 وعاش في قضاء أبو غريب الذي اشتهربسجنه، والذي يبعد 20 كيلو مترا عن العاصمة.
بعد أن أنهى علي رياض دراسته الثانوية، التحق بإحدى جامعات بغداد ليدرس العلوم السياسية، وقد استهواه الشعر منذ نعومة أضفاره وهو بعمر الخامسة.

بعيدا عن الكتابة والشعر، وصف الشاعر علي رياض المكان الذي عاش فيه وهو قضاء أبو غريب بالموت الذي لا ترى فيه حركة بعد غروب الشمس، والذي كان السبب في دفعه إلى الوحدة وتشكيل عالمه الخاص داخل منزله، وأدوات المنزل هي أصدقائه ومصدر الهامه الشعري.

وفي معرض حديثه عن الشعر وقال رياض ""إن الشعر بالنسبة لي هو كل شيئ جميل؛ إذا أردنا أن نعتبر الحياة مرآة تعكس القبيح والجميل والغاضب والهادء وجميع المتناقضات في الحياة؛ فالشعر يجمع كل تلك التناقضات في بناء واحد هو القصيدة"".

وتحدث رياض عن أول تجربة شعرية له، والتي تمثلت في أعادة صياغة البيت الشعري المشهور، للشاعر العربي الكبير أبو الطيب المتنبي ""الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم"" حيث وضع فيه أدواته المعاصرة، ومنذ ذلك الحين لم ينقطع عن كتابة الشعر.

وعن الشعراء الذين تأثر بهم قال علي رياض أنه ""في البداية في مرحلة المراهقة تأثرت بـ ""نزار قباني وأحمد مطر ومحمود درويش"" ثم انتقلت إلى مرحلة أخرى من تعلم الشعر، وبدأت أقرء عن ""سرجون بولس"" ثم بالصدفة انتقلت إلى شاعر آخر هو ""سعدي يوسف"" وتأثرت به كثيرا، حيث أصبح فيما بعد هو الأب الروحي لي في كتابة الشعر"".

أعد علي رياض ملفا عن جيل ما بعد الاحتلال، أسماه ""جيل ما بعد الطوفان"" وتعلقت هذه التسمية بالحالة السياسية والواقعية التي يعيشها البلد، وقد لاقى رواجا عند النخب المثقفة في العراق، واعتبر رياض أن جيل ما بعد الطوفان يمثله كما يمثل الكثير الشعراء في العراق.

وفي عام 2014 أصدر الشاعر علي رياض كتابه الأول تحت عنوان ""حين استيقظت ميتا"" تضمن قصائده التي كُتبت بين عامي 2012 و 2014، وكان يُمثل أسوء أيام حياته، لكن رياض يرى بأنه تسرع في نشره.

واختتم رياض حديثه عن حلم يتمناه، وهو أن يُخلِّد التاريخ قصائده بعد موته كما حدث مع شعراء كثر أحبهم علي رياض، وبقيت قصائدهم حية بعد موتهم منذ مئات السنين.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية