"الحِمْية البدعة": خسارة وزن بسرعة قياسية.. ولكن! | التلفزيون العربي
12/01/2018

"الحِمْية البدعة": خسارة وزن بسرعة قياسية.. ولكن!

"ريجيم البدعة" هو اتباع حِمية غذائية غير متوازنة تعتمد على نوع واحد من المواد الغذائية مع حذف عناصر غذائية مهمة لصحة الجسم والعقل؛ ما يؤدي لخسارة سريعة في الوزن تصل إلى 5 كيلو غرامات خلال بضعة أيام.

ضمن فقرة "رشة صحة" في برنامج "صباح النور" على شاشة التلفزيون العربي تحدثت خبيرة التغذية جيسيكا أبو حرب عن الحِمْيات الغذائية غير الصحية والأعراض الجانبية لكل منها.

بعض أنواع "حِمْيات البدعة":

  • "ريجيم" الملفوف

يرتكز "ريجيم" الملفوف على تناول حصة من الملفوف النيء أو المطبوخ على طريقة الشوربة طوال اليوم، وتقول خبيرة التغذية جيسيكا أبو حرب: يحتوي الملفوف على الكثير من الألياف ما يؤدي لخسارة كبيرة وسريعة في الوزن، لكن نزول الوزن يأتي بسبب فقدان الجسم للماء وليس لأي نوع من أنواع الدهون، لافتة إلى أنه عند التوقف عن هذا النوع من الرجيم والرجوع للأكل العادي سيتراكم الوزن ويعود كما كان في السابق.

تلفت خبيرة التغذية جيسيكا أبو حرب إلى أن الدراسات لم تبرهن 100% على أن فيتامين سي الموجود في الكريفون يؤدي لخسارة الوزن، موصية الأشخاص الذين يريدون فقدان وزنهم باستشارة مختص في الموضوع كي يصلوا إلى هدفهم دون أن يعرضوا صحتهم للخطر.

  • "ريجيم" أتكنز

يُعرف بأنه "ريجيم" عالي البروتيناتِ، وهو من ابتكار الدكتور روبرت أتكنز. ويرتكز على أربعة مراحل. وتوضح أبو حرب أن اتباع هذا الرجيم قد يؤدي لمشاكل في الكِلى، بسبب البروتينات العالية.

تبدأ المرحلة الأولى بتناول 20 غراما من النشويات وتصل السعرات الحرارية فيها إلى 1120 سعرة حرارية، والمرحلة الثانية: 983 سعرة حرارية، المرحلة الثالثة: 795 سعرة حرارية، والرابعة 677 سعرة حرارية، حيث يتم في المراحل الأخيرة الرفع تلقائيا من نسبة النشويات.

  • "ريجيم" الكريفون:

يقوم على أكل حصص من الكريفون وشرب عصيره طوال اليوم.

وتلفت اختصاصية التغذية إلى أن الدراسات لم تبرهن 100% على أن فيتامين سي الموجود في الكريفون يؤدي لخسارة الوزن، موصية الأشخاص الذين يريدون فقدان وزنهم باستشارة مختص في الموضوع كي يصلوا إلى هدفهم دون أن يعرضوا صحتهم للخطر، وألا يربطوا فقدانهم للوزن بمناسبة معينة أو مهلة زمنية قاسية.

ونصحت أبو حرب من يريدون إنقاص وزنهم بسرعة، باتباع "ريجيم الديتوكس" لمدة لا تزيد عن 3 إلى 4 أيام فقط، ومع متابعة من قبل شخص مختص في التغذية، موضحة أن "ريجيم الديتوكس" مرتكز على الأشياء الطبيعية والصحية التي تساهم في تطهير الجسم من السموم وتسريع "الأيض".

 و"الأيض" مجموعة من العمليات الكيميائية التي تحدث داخل الجسم، ويتم من خلالها تحويل المواد الغذائية التي يتناولها الإنسان إلى طاقة تساعد الجسم على القيام بالمهام الحركية والذهنية في حياته اليومية.

  • "ريجيم" فئة الدم

يعتبر من أكثر "الريجيمات" المنتشرة، ويرتكز على قائمة من أنواع الطعام بحسب فصيلة الدم التي تتفاعل كيميائيا مع تلك الأنواع؛ ما يؤدي لزيادة حرق الدهون وبالتالي إنقاص الوزن.

وتُعلِّق خبيرة التغذية جيسيكا أبو حرب على هذا النوع بالقول إن هذا "الرجيم" يحذف عناصر مهمة لصحة الجسم؛ مثلا قائمة طعام فصيلة الدم o تخلو من عنصر النشويات وتعتمد على اللحوم والفواكه، في المقابل هناك قوائم لفئات أخرى تخلو منها مشتقات الحليب أو الفواكه؛ ما يسبب خسارة في المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، وقد يؤدي ذلك لإضعاف المناعة، بالإضافة إلى اختلال النظام الغذائي.

  • "ريجيم" الباليو

يُعرَف بـ"ريجيم" "رجل الكهف" ويرتكز على كل أنواع الطعام الكاملة غير المصنعة، كالخبز والسكر المكرر والأجبان، بالإضافة للامتناع عن تناول المكملات الغذائية. ويعتمد بشكل أساسي على اللحوم الطازجة والبذور والمكسرات، وقد يؤدي إلى مضاعفات في الجسم واختلال في التوزان الغذائي.

وأشارت خبيرة التغذية إلى أن هذه الحمية قد تؤدي إلى التلاعب بالسكري وبالتالي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

  • "ريجيم" كيتوجينك

يقوم المبدأ الأساسي في هذا "الريجيم" على تناول الدهون غير المشبعة مثل الأفوكادو وزيت جوز الهند والمسكرات والبذور ذات الدهون الصحية، وهو عمليا بمثابة خدعة للعقل لأن الجسم يحرق الطاقة من الجلوكوز في الدم، وعندما نتناول تلك الدهون سينصرف الجسم لحرق طاقته منها وهنا تحدث خسارة الوزن.

"الأيض" مجموعة من العمليات الكيميائية التي تحدث داخل الجسم، ويتم من خلالها تحويل المواد الغذائية التي يتناولها الإنسان إلى طاقة تساعد الجسم على القيام بالمهام الحركية والذهنية في حياته اليومية.

وتقول جيسيكا أبو حرب إن هذا "الريجيم" يساهم في ارتفاع الكوليسترول في الدم، وتسارع ضربات القلب، كما يؤدي لانخفاض كمية الأنسولين في الجسم، وبالتالي الإصابة بمرض السكري.

الآثار الجانبية لاتباع تلك الحميات:

  • خسارة الوزن بشكل سريع بسبب فقدان الجسم للمياه.
  • نقص بالفيتامينات والمعادن الأساسية لصحة الجسم.
  • قد يفقد الإنسان قدرته على النزول في الوزن بعد ذلك؛ بسبب الصدمة التي تحصل للجسم في تلك "الريجيمات".
  • أوجاع في الرأس ومشاكل في المعدة والهضم.
  • غثيان وإقياء شديدان إلى جانب الدوار.

شاهد/ي أيضا:

صباح النور |كيف تتجنّب الحِمْيات الغذائية غير الصحية

 

نصائح لفقدان الوزن

-  شرب كمية وافرة من المياه لما له من فوائد في الهضم وخسارة الوزن؛ كل 25 كيلو من وزن جسم الإنسان يحتاج إلى لتر واحد من المياه.

- أن لا يزيد معدل الدهون التي تدخل إلى جسمنا عن 10%.

- التركيز على البروتينات والنشويات بشكل متوازن.

- تناول وجباتنا الثلاثة يوميا دون نسيان أي منها، لأن ذلك يساهم في إبطاء عملية "الأيض" وتخزين السعرات الحرارية عوضا عن حرقها.

اقرأ/ي أيضا:

- بدانة الأطفال.. عندما يتحول المرض إلى مادة ساخرة

- كيف تتجنب زيادة الوزن خلال موسم الأعياد؟

- أبعدوا أطفالكم عن الوجبات السريعة.. تعرفوا على الأسباب

 

الأكثر قراءة

#الأعراس الفلسطينية#الداخل الفلسطيني#العادات والتقاليد#فلسطين#معزوم في فلسطين
#إسرائيل#إيران

القائمة البريدية