الاستسقاء الرئوي.. ما أسبابه وكيف يمكن علاجه؟ | التلفزيون العربي
22/01/2018

الاستسقاء الرئوي.. ما أسبابه وكيف يمكن علاجه؟

#صحة

استضاف برنامج" صباح النور" على شاشة التلفزيون العربي، الاختصاصية في أمراض الرئة الدكتورة جوسلين ساسين، للحديث عن مرض استقساء الرئة، وأعراضه، وكيفيه علاجه.

ما هو الاستسقاء الرئوي؟

شرحت الاختصاصية في أمراض الرئة الدكتورة جوسلين ساسين، معنى الاستسقاء الرئوي مبيّنة أنه يحدث عند وجود ماء في الرئة وبالتالي يؤدي إلى صعوبة بالتنفس وصولا لمرحلة الاختناق.

ونبهت ساسين، إلى أهمية الرئتين في جسم الإنسان لأنهما مصدر التنفس وتعدان أهم من القلب على عكس ما يعتقد البعض.

وأشارت الاختصاصية في أمراض الرئة، إلى وجود نوعين من الاستسقاء الرئوي هما:

النوع الأول: وجود الماء في داخل الرئة.

النوع الثاني: وهو وجود الماء على غشاء الرئة، والغشاء هو كيس هلامي نعلم بوجوده عند تعرضه للماء

ولفتت الدكتورة ساسين، إلى أن لكلا النوعين من استسقاء الرئة أسباب وأعراض وطرق خاصة لعلاجه.

أسباب الاستسقاء الرئوي

أرجعت الدكتورة جوسلين ساسين  أسباب الاستسقاء الرئوي، إلى حدوث قصور في عضلة القلب وهو المسبب الرئيس لوجود ماء في الرئة، ويحدث ذلك عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب ولديهم قصور بالعضلة فلا يستطيعون ضخ الدم بطريقة صحيحة وبالتالي يتواجد الدم طويلا في منطقة الرئتين ويتبع ذلك دخول الماء إلى منطقة الرئتين ويسبب العوارض.

عوارض الاستسقاء الرئوي:

  1. ضيق بالتنفس
  2. سعلة وخصوصا أثناء النوم
  3. الشعور بالتعب الشديد أثناء المشي
  4. تورم القدمين لاحتوائهما على الماء أيضا مثل الرئتين

اقرأ/ ي أيضا:

كيف يمكنك التخلص من العادات السيئة في حياتك؟

الفئات العمرية المعرضة لهذا المرض

أوضحت ضيفة البرنامج، أنه لا يوجد فئة عمرية محددة تصاب بمرض الاستسقاء الرئوي ومن الممكن حدوثه لدى الكبار والصغار، مشيرة إلى أن كبار السن قد يكونوا الفئة الأكثر تعرضا للمرض، لكونهم معرضين أكثر للإصابة بأمراض القلب.

ونوهت الدكتورة جوسلين، إلى أن الجميع معرض لوجود ماء بغشاء الرئة حتى لو كان رضيع، لأنه يأتي نتيجة التهاب رئوي أو نزلة صدرية.

وفي السياق شرحت الاختصاصية في أمراض الرئة طبيعة الماء الموجود في الرئة، منبّهةً إلى أنه ليس كالماء العادي المخصص للشرب إنما هو سوائل يوجد بها بروتينات الالتهاب، وتختلف مكونات هذا الماء حسب مصدره بحال كان التهاب رئوي أو مرض خبيث أو جلطة على الرئة أو مشاكل بالكبد أو قصور بالقلب، وهي بالتالي تختلف نوعيتها بحسب المرض، وتتابع الدكتورة جوسلين، عند وجود ماء في غشاء الرئة يلجأ الأطباء لسحب الماء لمعرفة مكوناتها وعلى أساس ذلك يتم معرفة السبب.

وحول السؤال عن وجود عوارض محددة يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان الشخص مصاب بالاستسقاء الرئوي ، قالت الدكتورة جوسلين إنه لا توجد عوارض محددة لأن جميع الأمراض تشترك بعوارض متشابهة، مثل ضيق التنفس الذي يعد عارض لعدّة أمراض مثل الربو أو انسداد الشرايين، ولا بد من استشارة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب.

مراحل علاج الاستسقاء الرئوي

أكدت الاختصاصية في أمراض الرئة أن العلاجات تختلف حسب السبب لأن وجود الماء في الرئة له الكثير من الأسباب التي لا يمكن حصرها، موضحة أنه في حال وجود الماء في غشاء الرئة والتأكد من السبب نتيجة فحص الأشعة والفحص السريري والبيولوجي يمكن المعالجة بالأدوية وسحب الماء من خلالها، وبحال عدم القدرة على سحب الماء من خلال الأدوية يتم اللجوء إلى السحب بواسطة إبرة صغيرة، وهي عملية بسيطة لا يوجد بها خطورة ولا تسبب الألم للمريض إنما قد ترافقها عوارض معينة ولكنا ستزول مع الوقت.

وعن الفحوصات التي تجري على المريض للتأكد من اصابته بالاستسقاء الرئوي، أوضحت الدكتورة جوسلين أن الفحص السريري من أهم الفحوصات التي تجري على المريض ومن خلاله يتم التشخيص بشكل كبير، وإلى جانب ذلك يتم عمل صورة أشعة للرئتين والتي تدل على مكان وجود الماء في الرئتين، مشيرة إلى أنه من خلال  هاتين الخطوتين تحددان بنسبة 90% تشخيص المرض وأسبابه، وبحال عدم وضوح التشخيص يتم اللجوء إلى فحص الدم لمعرفة سبب وجود الماء في الرئة.

الاستسقاء الرئوي عند الأطفال

وجود ماء على غشاء الرئة عند الأطفال يحدث نتيجة التهاب الرئة، ويوجد نوع من البكتريا التي تساعد على تطور الالتهاب لوصوله إلى غشاء الرئة، ويتم سحب هذا الماء من خلال قسطرة صغيرة داخل الرئة أو أحيانا يتم إجراء عمل جراحي لتنظيف الرئة بشكل كامل، لعدم قدرة المضادات الحيوية على الوصول بنسبة كافية للمنطقة والعمل على تطهيرها من الالتهابات، بحسب ما قالته الدكتورة جوسلين.

نصائح لمن يعاني من الاستسقاء الرئوي

قدّمت الاختصاصية في أمراض الرئة الدكتورة جوسلين ساسين، مجموعة من النصائح لم يعاني من وجود ماء في الرئة نتيجة قصور في عضلة القلب، إليكم أبرزها:

  1. الانتباه للغذاء والتخفيف قدر الإمكان من نسبة الملح في الطعام
  2. الانتظام في أخذ الأدوية المناسبة
  3. التواصل مع الطبيب بحال الشعور بضيق تنفس لرفع مستوى الأدوية التي تخرج الماء من الرئتين
  4. الأشخاص الذين يعانون من التهاب رؤي مرافق لحرارة دائمة عليهم الانتباه والذهاب للطبيب لعدم حدوث اشتراكات في الجسم

وأشارت الدكتورة جوسلين إلى أن مرض الاستسقاء الرئوي شائع بنسب معينة، والرجال معرضين للإصابة به أكثر من النساء وذلك لأن نسبة أمراض القلب لديهم أكبر، منوهة إلى أن التدخين قد يؤدي إلى أمراض تؤدي للإصابة بالاستسقاء الرئوي.

اقرأ/ي أيضا:

"الحِمْية البدعة": خسارة وزن بسرعة قياسية.. ولكن

الأكثر قراءة

القائمة البريدية