الاتحاد الأوروبي يسعى إلى إعادة فتح سفاراته في ليبيا دعما لحكومة السراج | التلفزيون العربي

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى إعادة فتح سفاراته في ليبيا دعما لحكومة السراج

10/10/2017
قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن الاتحاد الأوروبي يسعى لإعادة فتح سفارته في ليبيا اعتمادا على الأوضاع الأمنية لتقديم المزيد من الدعم السياسي لحكومة طرابلس التي تواجه صعوبات في بسط سيطرتها.

قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن الاتحاد الأوروبي يسعى لإعادة فتح سفارته في ليبيا اعتمادا على الأوضاع الأمنية لتقديم المزيد من الدعم السياسي لحكومة طرابلس التي تواجه صعوبات في بسط سيطرتها.

وقالت وكالة رويترز إنها اطلعت على مسودة بيان مشترك لزعماء الاتحاد الأوروبي تؤكد أنهم سيعلنون في قمتهم في بروكسل يومي 19 و20 أكتوبر أنهم "يشجعون العمل الجاري لإقامة وجود دائم للاتحاد الأوروبي في ليبيا في وقت قريب".

لكن البيان يوضح أن مثل هذه الخطوة لن تكون وشيكة إذ أنها تعتمد على تحسن الوضع الأمني على الأرض.

ونقل الاتحاد الأوروبي بعثته إلى تونس المجاورة في منتصف عام 2014 مع تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا وتصاعد القتال بين فصائل متناحرة منذ أن أطاح معارضون بحكم معمر القذافي وسط حملة قصف شنها حلف شمال الأطلسي.

ومن بين دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة لم تبق سوى إيطاليا، المحتل السابق وصاحبة النفوذ الأكبر على الأرض، على سفارة لها في ليبيا حيث اعترفت الأمم المتحدة رسميا بحكومة فائز السراج.

وتعامل الاتحاد الأوروبي بشكل متزايد كذلك مع السراج خاصة فيما يتعلق بالحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين الأفارقة الذين يستقل مئات الألوف منهم زوارق من على السواحل الليبية على البحر المتوسط متجهين إلى أوروبا.

وقام الاتحاد الأوروبي بتمويل حرس الحدود وحرس السواحل الليبي وتجهيزه وتدريبه لكن الجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان تحذر من انتهاكات شديد يتعرض لها اللاجئون والمهاجرون في ليبيا.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية