الأمن المصري يستهدف الشباب من خلال حملة اعتقالات.. آخرها الطالب جمال عبد الحكيم | التلفزيون العربي

الأمن المصري يستهدف الشباب من خلال حملة اعتقالات.. آخرها الطالب جمال عبد الحكيم

13/05/2017
أعلن حزب العيش والحرية تحت التأسيس، القبض على أحد أعضائه، الطالب جمال عبد الحكيم فجر الأمس الجمعة من منزله، حيث تم عرضه على نيابة الزقازيق بمحافظة الشرقية. "

أعلن حزب العيش والحرية تحت التأسيس، القبض على أحد أعضائه، الطالب جمال عبد الحكيم فجر الأمس الجمعة من منزله، حيث تم عرضه على نيابة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

وفي هذا السياق، قالت المحامية بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، سوزان ندا، إن التهم التي تم توجيهها لجمال هي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بغرض الدعوة لأفكار إرهابية، إضافة إلى محاولة ""قلب نظام الحكم"".

كما أفادت أن النيابة لم تقدم أية دلائل على الاتهامات التي وجهت إلى عبد الحكيم، وأن القبض عليه تم في سياق استهداف الشباب الناشطين، حتى وإن توقفوا عن ممارسة السياسة منذ مدة، على حد قولها، مؤكدة أنه تم القبض عليه بلا حتى أي أحراز.

وأضافت أن النيابة قررت حبس العضو بحزب العيش والحرية، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، وأنه الآن محبوس بقسم الزقازيق.

كما استنكرت ندا، ما أسمته الحملة على الممنهجة لاستهداف الشباب المصريين، ومحاولة خنق المجال العام بما لا يدع فرصة للتعبير عن الرأي حتى من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بما يتنافى مع الحقوق الواردة في الدستور المصري.

وأشارت إلى عودة الاعتقالات من البيوت خلال الساعات المبكرة من الصباح، مؤكدة أن ذلك يستدعي ذاكرة البطش في عصر ما قبل ثورة 25 يناير، لدى المصريين.

جدير بالذكر أن حزب العيش والحرية دعا النشطاء إلى عن المعتقل جمال عبد الحكيم، وذلك من خلال الصفحة الرسمية على موقع الفيسبوك، وذلك بين الساعة الثامنة مساء والساعة العاشرة، تحت الهاشتاج #الحرية_لجمال_عبد_الحكيم.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية