الأسد: مستعد للتفاوض على كل شيء في إطار الدستور السوري | التلفزيون العربي
10/01/2017

الأسد: مستعد للتفاوض على كل شيء في إطار الدستور السوري

#سوريا#روسيا#التدخل الروسي

قال الرئيس السوري بشار الأسد، إن حكومته مستعدة للتفاوض حول كل شيء في محادثات السلام المقترحة في كازخستان ، إلا أنه ربط التفاوض على منصب الرئيس بالدستور ومقتضياته.

وتتزامن تلك التصريحات مع تواصل القصف على وادي بردى، مما يهدد الهدنة التركية الروسية التي تناقش في أنقرة.

وكان رد المعارضة في بيان لها؛ هو التمسك بالذهاب إلى مفاوضات أستانة استنادا على بيان ""جنيف 1""، وهو تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات، مع التأكيد على أن هذا البيان لم يحدد مصير الأسد، لكن المعارضين يؤكدون أنه لا مكان له في مستقبل سوريا.

وتعليقا على تصريح الأسد، قال مسؤول المكتب السياسي لتجمع فاستقم، زكريا ملاحفجي؛ إن الأسد يدرك أن الأمور لا يمكن أن تستمر كما يريد على طول الخط، خاصة وأن الروس حققوا أهدافهم المنشودة، وأنهم غير مهتمين بوجود بشار الأسد أو إيران.

وأضاف أن تلك التصريحات تعد بمثابة تنازلا من الموقف الصلد السابق للأسد، بعد شعوره بأن الروس أيقنوا أن الحرب لن تتوقف إلا بمرحلة انتقالية لا يتواجد فيها الأسد.

وأكد على استحالة مقاومة النظام بدون وجود الغطاء الجوي الروسي، والميليشيات التابعة لإيران، والتي ستخرج بطبيعة الحال إذا نجحت المفاوضات تاركة الأسد لوحده.

أما عن المفاوضات الروسية التركية المستمرة في أنقرة ومفاوضات أستانة، قال ملاحفجي إن الهدنة ستنجح فقط في حالة استطاعت روسيا ضبط خروقات الهدنة في وادي بردى.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية