إيقاف عملية ترحيل سرايا أهل الشام من عرسال | التلفزيون العربي

إيقاف عملية ترحيل سرايا أهل الشام من عرسال

13/08/2017
نفى المتحدث الرسمي باسم سرايا أهل الشام الوصول لأي اتفاق ترحيل حتى الساعة.

قال الإعلام الحربي لحزب الله: "إنه من المقرر أن يتم تنفيذ اتفاق إخراج 400 عنصر من سرايا أهل الشام من جرود عرسال على الحدود مع سوريا، بعد إزالة العوائق اللوجستية لخروجهم".

وكان من المفترض أن تنطلق العملية، والتي تستغرق 48 ساعة، يوم أمس السبت، لكنها تأخرت بسبب إصرار أفرد السرايا على إخراج الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وآلياتهم العسكرية معهم، وهو ما رفضه النظام السوري إضافة إلى رفض سرايا أهل الشام الخروج من الجرود عبر الحافلات.

وكانت 35 حافلة قد وصلت إلى بلدة فليطة في القلمون الغربي، ومن المفترض أن تنقل مسلحي سرايا أهل الشام ومئات النازحين من مخيمات عرسال إلى منطقة الرحيبة في القلمون الشرقي في سوريا.

في المقابل، نفى المتحدث الرسمي باسم سرايا أهل الشام الوصول لأي اتفاق ترحيل حتى الساعة، وأعلنت الحركة في بيان لها عن وقف عملية ترحيل المقاتلين وعوائلهم وذلك بعد عراقيل جديدة وضعتها قوات الأمن اللبنانية".

وقال مراسل التلفزيون العربي المتواجد في المنطقة، ميثم قصير، إن الحافلات بدأت مسارها إلى جرود عرسال لإجلاء  مسلحي سرايا أهل الشام والنازحين  لسوريا الذين يودون العودة.

وأضاف قصير أن مدير الأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، الذي يشرف على عملية التبادل أكد أنه ليس هناك خيار سوى انتقال المسلحين عبر هذه الباصات حاملين أسلحتهم الخفيفة فقط، إلا أن المتحدث عن السرايا لا يزال مصراً على أن الموضوع قيد التفاوض.

وأكد المراسل أنه، حتى ساعة كتابة هذا التقرير، لم يخرج أي مسلح أو نازح للداخل السوري، لافتاً إلى أن حزب الله يؤكد، عبر مصادر غير رسمية، أنه إما القبول بالاتفاق أو تسليم الأسلحة للجيش وبقاء المسلحين حيث هم.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية