إعلان حالة الطوارئ في اليمن بسبب تفشي الكوليرا | التلفزيون العربي
16/05/2017

إعلان حالة الطوارئ في اليمن بسبب تفشي الكوليرا

"

أعلن مسؤولون في العاصمة اليمنية صنعاء حالة الطوارئ بعد تفشي وباء الكوليرا، ما أدى إلى وفاة أكثر من 100 شخص. وناشدت وزارة الصحة اليمنية منظمات الإغاثة وجهات مانحة أخرى مساعدتها في التصدي للوباء والحيلولة دون وقوع كارثة غير مسبوقة. 

وقال نائب وزير الصحة اليمني، عبدالله دحان: إن الإجراءات الوقائية التي ينبغي أن تكون سابقة لمواجهة أي حالة صحية تتطلب توفير الظروف المناسبة لها، ولعل من أهم الإجراءات الوقائية التي تحول دون الإصابة بالكوليرا، إيجاد البيئة الصحية المناسبة لحياة السكان في أي بقعة جغرافية إن كانت مدينة أو ريفاً. 

وأضاف دحان أن الإجراءات الوقائية ينبغي أن تصب في الحفاظ على النظافة الشخصية والبيئية العامة، وذلك غير موجود في اليمن الذي يعاني من تراكم أكوام كبيرة من القمامة، ناهيك عن طفح مياه المجاري، واختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب، إلى جانب تشكل المستنقعات بسبب هطول الأمطار بنسب كبيرة الموسم الماضي، مشيراً أن البيئة اليمنية صالحة وخصبة لانتشار الوباء، خصوصاً، في ظل عدم قيام السلطات القائمة بواجبها.

ودعا دحلان المنظمات الفاعلة، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية والمنظمة الدولية للهجرة، للتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة والسكان اليمنية، لمواجهة الكارثة الصحية التي لا تنحصر في العاصمة صنعاء فقط، مستدركاً أن التنسيق قائم على الأرض، بالفعل، لكن الوباء منتشر في مناطق لا تخضع للسلطة الشرعية، وبالتالي هناك صعوبات في قيام السلطات بواجبها تجاه مواطنيها في اليمن.

بدوره، أكد المتحدث باسم اليونيسف في اليمن، محمد الأسعدي أن التنسيق متواصل على مدار الساعة مع السلطات الصحية في مختلف المحافظات، وقد تم توفير الإمدادات العلاجية اللازمة والمحاليل، بحيث تصل لكل المناطق التي تشهد تدفقاً كبيراً من حالات الإسهال المعوي الحاد والكوليرا، مؤكداً أن الوضع استثنائي، ولا يحتمل الاكتراث بالخلافات السياسية، نافياً بذلك وجود عراقيل من قبل سلطات معينة.

يذكر أن 50% من المراكز الصحية في البلاد متوقفة عن العمل، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة، ما يجعل تفشي وباء الكوليرا في تسارع مستمر في حال لم يتم تدارك الموقف.

"

الأكثر قراءة

القائمة البريدية