أسرة أحمد سيف تطالب في ذكرى رحيله الثالثة بالإفراج الصحي عن المعتقلين | التلفزيون العربي

أسرة أحمد سيف تطالب في ذكرى رحيله الثالثة بالإفراج الصحي عن المعتقلين

28/08/2017
أحيت أسرة الحقوقي المصري الراحل أحمد سيف الإسلام الذكرى الثالثة لوفاته بعقد مؤتمر صحفي في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وطالبت الأسرة في المؤتمر، الذي نُظّم بالتعاون مع حملة "يا تعالجوهم يا تفرجوا عنهم"، بالإفراج الصحي عن المرضى المحبوسين.

أحيت أسرة الحقوقي المصري الراحل أحمد سيف الإسلام الذكرى الثالثة لوفاته بعقد مؤتمر صحفي في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وطالبت الأسرة في المؤتمر، الذي نُظّم بالتعاون مع حملة "يا تعالجوهم يا تفرجوا عنهم"، بالإفراج الصحي عن المرضى المحبوسين.

وقال المحامي الحقوقي مختار منير إن الجهود التي بذلها أحمد سيف الإسلام في مجال حقوق الإنسان أكثر من أن يتم حصرها، مؤكدًا أن سيف الإسلام كان إنسانًا سخر حياته لخدمة الآخرين والدفاع عن كل صاحب مظلومية بغض النظر عن التوجه السياسية، وهو ما جعله عرضة لانتقادات واسعة من تيارات مدنية وليبرالية بسبب دفاعه عن الإسلاميين.

وأضاف منير، في مداخلة هاتفقة مع "بتوقيت مصر"، أن أسرة أحمد سيف تستكمل ما كان سيقوم به لو كان على قيد الحياة.

وتحدث منير المشكلات التي يواجهها الحقوقيون في مصر حاليًا بسبب نقص المعلومات وحجبها عن المحامين، وهو ما يجعل من الصعب بمكان الوصول إلى حصر دقيق لأعداد مستحقي الإفراج الصحي من المسجونين، لافتًا إلى أن هناك حالات عدة توفيت داخل السجون بسبب الإهمال الطبي أو نقص الإمكانيات.

وحول ما يعانيه الحقوقيون في مصر من تشويه وشيطنة، قال رئيس حزب الدستور الدكتور خالد داوود إن تعامل النظام مع الحقوقيين تجاوز فكرة التشويه ليصل الأمر إلى الحبس والمنع من السفر.

وأثنى داوود على أسرة سيف الإسلام التي لم تخصص ذكرى رحيله للمطالبة بالإفراج عن ابنه علاء عبد الفتاح الذي يقبع في السجن لأكثر من ثلاثة أعوام على ذمة قضية التظاهر أمام مجلس الشورى، مؤكدًا أن المطالبة بالإفراج على علاء يجب أن تكون مسؤولية القوى السياسية والحقوقية في مصر.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية