أسباب تفوق ساندرز على كلينتون في ولاية نيو هامبشاير | التلفزيون العربي

أسباب تفوق ساندرز على كلينتون في ولاية نيو هامبشاير

11/02/2016
ورأى المنشاوي أن كلينتون تلقت درساً هائلاً في مرحلة ولاية نيو هامبشاير، مرجحاً أنه سيكون لها محطات أفضل في الولايات القادمة، حيث يتواجد المواطنون السود والأمريكيون اللاتينيون، الذين يفضلون هيلاري كلينتون وخطابها المحافظ على خطاب ساندرز،
#الانتخابات الأمريكية#هيلاري كلينتون#بيرني ساندرز

أفاد المختص في الشؤون الأمريكية في التلفزيون العربي، محمد المنشاوي، أن أهمية ولاية نيو هامبشاير في الانتخابات الأمريكية الحالية، يأتي من رمزيتها، حيث تعطي دفعة للفائز، لتعريف الناخبين على من يحمل حظوظاً هامة.

وأشار المنشاوي إلى أن الولاية صغيرة، ولا يتعدى عدد سكانها مليون وربع فقط، من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة البالغ ٣٣٠ مليون نسمة، مضيفاً، أنها ولاية بيضاء وتبلغ نسبة المواطنين البيض فيها ٩٠٪، على عكس الولايات المتحدة التي يبلغ عدد البيض فيها ٦٠٪.

وذكر المختص في الشؤون الأمريكية أن الولاية لا تمثل أمريكا ولا تعكس صورتها، موضحاً ""هناك نزعة ريفية لدى السكان، والريفيون لهم نمط معين في التصويت، فهم مهتمون جداً بحق حمل السلاح، والقضايا الاجتماعية كالإجهاض""، منوهاً إلى أن ذلك مغاير لبقية الولايات المتحدة التي يهتم الناخب فيها بقضايا أكثر عمومية.

وعن أسباب خسارة المرشحة هيلاري كلينتون، قال المنشاوي، إن الثقة الزائدة في أداء حملتها ساهمت في ذلك، ولذا أعلنت أنها ستقوم ببعض التغيرات الهامة داخل الحملة، إلى جانب تجاهلها للشباب.

وأوضح المختص أن ""هيلاري اعتمدت على قوة الحزب الديمقراطي، لكنها لم تتواصل مع الشباب، كما فعل بيرني ساندرز الذي اهتم بالشباب الأمريكي منذ اليوم الأول، وهنا يكمن مركز قوته، إذ وعدهم بأن التعليم سيصبح مجانياً، إلى جانب الرعاية الصحية.

وأضاف المنشاوي أن ساندرز، يناطح وول ستريت والنظام الرأسمالي في عقر داره -أمريكا- ويطالب بالعدالة الاجتماعية، معتبراً أن ذلك الخطاب يلقى استحساناً بين أوساط الشباب الذي يريد التغير، كما حدث في عهد أوباما.

ورأى المنشاوي أن كلينتون تلقت درساً هائلاً في مرحلة ولاية نيو هامبشاير، مرجحاً أنه سيكون لها محطات أفضل في الولايات القادمة، حيث يتواجد المواطنون السود والأمريكيون اللاتينيون، الذين يفضلون هيلاري كلينتون وخطابها المحافظ على خطاب ساندرز، الذي يراه البعض اشتراكياً في المعايير الأمريكية.

وكان الناخبون الأميركيون في ولاية نيوهامبشاير، قد اختاروا، ليلة أمس، السيناتور اليساري بيرني ساندرز لتمثيل الحزب الديمقراطي، ورجل الأعمال دونالد ترامب لتمثيل الحزب الجمهوري في سباق الرئاسة الأميركية، في حين منيت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كلينتون بخسارة كبرى في الجولتين الأوليتين.

الأكثر قراءة

#الحدود السعودية المصرية#السعودية#القضاء الإداري#ترسيم الحدود#تيران وصنافير#خالد داود#خالد علي#مصر

القائمة البريدية