أسامة الغزالي حرب: البرادعي لا يسعى لأي منصب سياسي تنفيذي | التلفزيون العربي
02/11/2016

أسامة الغزالي حرب: البرادعي لا يسعى لأي منصب سياسي تنفيذي

#عبد الفتاح السيسي#البرادعي#الانقلاب العسكري

قال الناشط السياسي شادي الغزالي حرب في لقائه مع برنامج بتوقيت مصر على شبكة التلفزيون العربي، إنه ومن خلال معرفته الشخصية بالدكتور محمد البرادعي، فإن آراءه محكومة بمنظومة قيمية، والتي قد تمثل نقطة قوة له في بعض الأحوال إلا أنها تشكل نقطة ضعف في أحوال أخرى.

وأضاف، أنه يعتقد أن البرادعي لا يفكر بأي حال من الأحوال في العودة إلى الحياة السياسية من خلال منصب سياسي تنفيذي، وأن الأقرب لشخص مثل البرادعي هو أن يكون بمثابة ""بوصلة قيمية""، على حد وصفه.

وأشار إلى الاتهامات العديدة التي وجهت للبرادعي، بأنه استمر في منصبه التنفيذي رغم وقوع ضحايا، مجيبا بأن السياسي الذي اختار العمل في المجال العام لا يمكنه الإنسحاب مع أول اختبار يوجهه، وأن البرادعي انسحب عندما أنحرف النظام بعيدا للغاية عن ""بوصلة البرادعي القيمية""، بعد اختياره فض رابعة بالقوة.

وتوقع الغزالي حرب، أن يقدم العديد من المحسوبي على النظام المصري الحالي شهاداتهم في الفترة المقبلة، والتي ستتنافى بالطبع مع ما قاله البرادعي، إلا أنه أكد أن البرادعي يستمد مصداقيته في أنه أدلى بشهادته دون إرادة الوصول إلى أية أغراض من وراء هذه الشهادة.

وردا على كلام الغزالي حرب، قال أحمد فوزي، الأمين العام السابق للحزب المصري الديمقراطي، إن البيان قد فتح مجالا للقوى الديمقراطية في مصر لمراجعة الأخطاء التي ارتكبتها، إلا أنه أصر أن البرادعي في بيانه رفض الاعتراف بأخطائه، وأن البيان كان أقرب للإدعاء بأن البرادعي كان الطرف الأفضل في المعادلة.

 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية