أرنست خوري: البرادعي أخبرنا نصف الحقيقة في لقائه الأخير ولم يكشف بعدُ كل الألغاز والأسرار | التلفزيون العربي
29/01/2017

أرنست خوري: البرادعي أخبرنا نصف الحقيقة في لقائه الأخير ولم يكشف بعدُ كل الألغاز والأسرار

قال مسؤول القسم السياسي في صحيفة العربي الجديد أرنست خوري إن البرادعي أخبرنا نصف الحقيقة خلال لقائه الأخير على التلفزيون العربي في برنامج ""وفي رواية أخرى""، ولم يكمل كشف باقي التفاصيل والألغاز والأسرار بعدُ.

وأضاف خوري في مداخلة مع برنامج ""كشك الصحافة"" أن البرادعي يكشف من خلال سلسلة الحلقات التي يتحدث فيها عن مراحل مهمة من الثورة المصرية وما بعدها وكيف بدأت الثورة المضادة التي قادتها السلطة العسكرية والمجلس العسكري الذي وصفها البرادعي بـ""السلطة العميقة"".

وأشار خوري إلى أن للبرادعي خصالاً تشبه العديد من الليبراليين التكنوقراط الذين يدخلون عالم السياسي من خلفية مهنية، وقد استشعر بالفعل أنه يمكن أن يجمع حوله العديد من الناشطين والحركات في مرحلة قبل الثورة والتحضير لها، وخلال الثورة وما تلاها.

وأكد خوري أن البرادعي شخصية أجمع الكثيرون في مصر عليها، ولكن الإشكال الرئيسي عند البعض معه هو ""جبنه السياسي""، وقراره في عدم تصدر المشهد، بل البقاء في مركز الرجل الثاني، وبحسب خوري فإن هذا القرار غير مبرر، وهو انخرط في الثورة ويعلم جيداً طبيعة النظام الحاكم في مصر.

وفي السياق ذاته تحدث خوري عن أن الكثير القرارات التي تتعلق بالدكتور محمد البرادعي كانت تتعرض لـ ""فيتو"" من المؤسسة العسكرية يمنع حدوثها، ولا سيما توليه رئاسة الوزراء.

وتناول خوري ما حصل بعد مجزرتي النهضة ورابعة، وقال إنه كان للمجلس العسكري خطة واضحة مقصود منها الإطاحة بالثورة والإخوان المسلمين، وكانت هناك محاولات دبلوماسية جدية بمشاركة الأوروبيين والأمريكيين، وكانت وساطتهم لتنجح لولا استباق المجلس العسكري للمساعي وتنفيذ المجزرة.

وفي سياق مختلف تحدث خوري عن فترة حكم الإخوان المسلمين، وأكد أن الإخوان كانوا يتصورون أنهم قادرون على حكم البلاد لوحدهم، ولم يقوموا بإشراك القوى اليسارية والليبرالية في العملية السياسية، مشيراً إلى كلام الدكتور البرادعي الذي قال فيه: إن إخطاء الإخوان هي التي سهلت وأدت لعودة الدولة العميقة والعسكريين للحكم.

وبحسب خوري فإن 30 يونيو كان حدثاً ثورياً، أراد منه المتظاهرون تصحيح مسار الثورة، ولكن المجلس العسكري نجح في تحويل هذا الحدث إلى مادة استثمار سياسي لصالحه.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية