أردوغان: قطر تصرفت بعقلانية والمسؤولية الأكبر في حل الأزمة الخليجية تقع على عاتق السعودية | التلفزيون العربي
24/07/2017

أردوغان: قطر تصرفت بعقلانية والمسؤولية الأكبر في حل الأزمة الخليجية تقع على عاتق السعودية

#أردوغان#تركيا#قطر#السعودية

أنهى الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان زيارةً إلى المملكة العربية السعودية ليتوجه بعدها إلى الكويت وقطر في إطار الجهود الدبلوماسية لحلّ الأزمة الخليجية. هذا واستبق أردوغان زيارته بالقول إن الأزمة لا تفيد أحداً، مؤكداً أن قطر تصرّفت بتعقلٍ وبصرية، ومضيفاً أن المسؤولية الكبرى لحلّ الأزمة تقع على عاتق السعودية.

وتُعتبر تركيا من أبرز المتضررين من خصام الخليجيين، فهي من جهةٍ تجمعها علاقة وطيدة مع قطر على الصعيد الاقتصادي كما أن للبلدين وجهات نظرٍ متطابقة في العديد من قضايا المنطقة. ومن جهة أخرى، فإن تركيا لا تريد الدخول في مواجهةٍ مباشرة مع أي من دول الخليج، خاصةً وأن أنقرة تصوغ سياساتها الخارجية في الآونة الأخيرة على مبدأ تقليل الأعداء وزيادة الأصدقاء.

وكان أردوغان وقبل زيارته إلى السعودية قد أكد أن ضرر الأزمة الخليجية ينعكس على الجميع، لكن بعض دول الحصار ترى في الخطوات التي قامت بها أنقرة منذ بداية الأزمة انحيازاً للدوحة، فقد صادق البرلمان التركي الشهر الماضي على اتفاقيةٍ للتعاون الاستراتيجي مع قطر، كما أعلنت الدوحة وصول الدفعة السادسة من القوات التركية بموجب الاتفاقية.

وفي هذا الخصوص، قال الكاتب السياسي التركي يوسف كاتب أوغلو، في لقاءٍ مع برنامج "العربي اليوم"، على شاشة "التلفزيون العربي"، إن هذه الجهود التركية تدخل في إطار ضرورة وسرعة حلّ الأزمة الخليجية، فهناك اهتمام وجدية كبيرة من قبل تركيا تتجسد في ذهاب رئيس الهرم السياسي التركي أول زيارة له إلى المنطقة بعد هذه الأزمة لحلّها.

 من جهته، أكد الإعلامي القطري جابر الحرمي، في لقاءٍ مع "العربي اليوم"، أن قطر تثمّن عالياً المواقف التركية منذ بداية الأزمة تجاه قطر سواء كان في شقها العسكري أو الاقتصادي أو السياسي، فتركيا أثبتت أنها حليف أصيل يُعتمد عليه في الأزمات.

يشار إلى أن هذه الوساطة التركية الجديدة تُعدّ مختلفة عن سابقاتها، فتركيا تحاول اليوم لعب دور الوسيط في الأزمة الخليجية الراهنة على الرغم من إقحامها كطرفٍ فيها، بعدما أدرجتها دول الحصار في شروطها الشهيرة.

الأكثر قراءة

#إيران#التلفزيون العربي#الثورة السورية#تركيا#روسيا#سوريا#كشك الصحافة
#الانتخابات الأمريكية#ترامب#ترجمة#كلينتون

القائمة البريدية