"أرب آيدول".. تداخلات الفن والمال والسياسة | التلفزيون العربي
27/02/2017

"أرب آيدول".. تداخلات الفن والمال والسياسة

لا يزال ""أرب آيدول"" أو ""محبوب العرب"" الذي انطلق مع بداية ثورات الربيع العربي مثار جدل بين الداعمين والرافضين له؛ ففي مثل هذه المناسبات التي يشاهدها الملايين تتداخل حسابات الفن والمال والسياسة، ويصعب الفصل بين ما هو فني وما هو سياسي و بين ما بات رهينة للدعايات التسويقية التي وجدت في معاناة المشاركين مادة زاخرة لاستدرار عطف الجماهير وزيادة نسبة التصويت الرقمي.

ويحاول كل طرف في مثل هذه المناسبات أن ينال نصيبه؛ فبين شباب عربي طموح وجدوا ضالتهم في هذا البرنامج الذي منحهم فرصة الظهور وتنمية الموهبة في وقت ضاقت فيه مساحة الفن لصالح مشاريع الموت التي مزقت دول المنطقة، وبين من يستخدم مثل هذه المناسبات لإيصال رسائل سياسية، ومحاولة توجيه البوصلة السياسية نحوه وتحقيق مكاسب فيها، وبين ممولين وداعمين لهم حساباتهم في إطار الربح والاستهلاك.

وتحضر في مثل هذه المناسبات الرموز الوطنية والسياسية بقوة، ويصعب الفصل ما بين السياسة والفن، ويرى كثيرون أن المواسم المتتالية أعادت المعادلة نفسها؛ فكلما اشتدت وطأة الظروف الكارثية في بلد ما زادت فرص المشاركين منه في نيل اللقب.

وقال الكاتب والناشط السياسي هشام البستاني إن ""تسليع"" الفن والأدب والغناء وتحويلها إلى منتج للتنافس التجاري لاستقطاب المعلنين ينحدر بالفن ورسالته ومضمونه الذي وجد من أجله، باعتباره أداة لنقد المجتمع وتقديم رؤى جمالية محددة بِحُريَّة تامة، بعيداً عما تطلبه السلطة.

وأضاف البستاني في مداخلة مع ""العربي اليوم"" أن البلدان العربية تعيش حالة مأساوية في ظل انتشار الفساد والانهيار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، ويتم اللجوء إلى مثل هذه البرامج لتقديمها على أنها إنجازات كبرى لهذه السلطة أوتلك، وما نشاهده هو توظيف لهذه الأصوات الجميلة في تثبيت ""الأنظمة الكرتونية""، وليس في نقد السلطة ونقد المجتمع الفاسد.

واستبعد البستاني فكرة أن يتم الجمع بين الأدبي والتجاري في الوقت نفسه؛ لأن الفن والأدب الناقدين للسلطة -بحسب تعبيره- تتم ملاحقتهما وتهميشهما، أما ما يتم تبنيه تجارياً فهذا غالباً ما يكون أدباً ""معقماً""، ومقبولاً من الجميع، ولا يطرح إشكاليات السلطة والمجتمع.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد هاتَفَ المتسابقَ في برنامج ""أرب آيدول"" يعقوب شاهين يوم الأحد لتهنئته بالفوز بلقب المسابقة الغنائية في موسمها الرابع.

الأكثر قراءة

القائمة البريدية