أدب رخيص: إهداء إلى الكتابة السيئة | التلفزيون العربي
27/04/2017

أدب رخيص: إهداء إلى الكتابة السيئة

ضمن فقرة كتاب الأسبوع من برنامج "عصير الكتب" رشح بلال فضل رواية "أديب رخيص" للكاتب الأميركي تشارلز بوكوفسكي من إصدارات منشورات الجمل، وترجمة إيمان حرز الله.

ويقول فضل إن بوكوفسكي، كاتب مختلف وصادم وجريء، وأثبت الزمن أهمية كتاباته، في الوقت الذي كان يعيش فيه على الهامش، على الرغم من طبيعته الخاصة.

ويلفت فضل إلى أن الكاتب الأميركي كان مختلفاً، وكتابته خارجة عن المتن الأدبي، حتى أنه يكتب في المجلات المنبوذة حينها، غير أن لديه معارك كبيرة مع كتاب زمنه، وفي نفس الوقت كان يحترم بعض الكتاب أيضاً ويساعدهم في كتابة مقدمات رواياتهم.

ويوضح فضل أن الزمن أكد أهمية كتابات بوكوفسكي، ودحض المقولات التي اعتبرت كتاباته عبارة  عن "هلوسات رجل سكير"، إذ أثبت أن أدبه ينبع عن معاناة حقيقة.

ويهدي بكوفوسكي "أدب رخيص" إلى الكتابة السيئة، لكي يقول للناس شيئاً مهماً، ويؤكد فضل: "وجود العديد من الروايات والكتب التي نجحت وانتشرت مكسرة أرقام المبيعات، وتلك التي حصلت على تقييم نقدي عالي، إلا أن الزمن تجاوزها، واتضح فيما بعد أنها (كتابة كاذبة)، فيما هناك أعمال متمردة ومنبوذة، لكنها هي المثال الحقيقي للكتابة الجيدة والمتقنة فنياً".

ويختم فضل حديثه بالقول: إن قراءة كتاب "أدب رخيص" يعد مدخلاً لقراءة أدب بوكوفسكي وفهم طريقة تفكيره، لا سيما أن البعض يحكم على أعماله بطريقة خاطئة، وكأنه يريد التمرد من أجل التمرد فقط، من خلال كسر تابوهات الجنس واللغة. 

الأكثر قراءة

القائمة البريدية