«همسة حنين» تكره الإخوان وتحب السيسي | التلفزيون العربي

«همسة حنين» تكره الإخوان وتحب السيسي

17/11/2015
احتار خبراء "السوشال ميديا"، هل اسمها همسة أو حنين أم أنه مجرد اسم مستعار كما الصورة التي تضعها، فغالباً ما تضع صور شلالات ومناظر طبيعية وقبل أسبوع بدلت صورتها إلى الممثلة التركية "بيرين سات"
#فيسبوك#سوشال ميديا#السيسي#أصحاب الفرح#الإخوان المسلمون

احتار خبراء "السوشال ميديا"، هل اسمها همسة أو حنين أم أنه مجرد اسم مستعار كما الصورة التي تضعها، فغالباً ما تضع صور شلالات ومناظر طبيعية وقبل أسبوع بدلت صورتها إلى الممثلة التركية "بيرين سات" المعروفة بدور سمر في العشق الممنوع، وقبل يومين وضعت صورة فنانة هندية.

وفي فقرة "السوشال ميديا" خلال الحلقة الرابعة من برنامج أصحاب الفرح، عرفنا نديم المصري على شخصية "همسة حنين" التي قد تكون صديقتك على الفيسبوك!، ويظهر من خلال بروفايلها أنها مجهولة الاسم كما الصورة، وصحيح أنه حسابها الشخصي إلا أن شبح زوجها يخيم على الأجواء.

انضمت همسة حنين إلى موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك عام ٢٠٠٩، وسارعت للإعجاب بصفحة "بيتي جنتي وزوجي مملكتي"، ثم صفحة "زوجي الحبيب خذ بيدي إلى الجنة"، وصفحة "أبناؤنا في زمن الفتنة"، كما انضمت إلى مجموعة "ستات لطيفين وكيوت" ومن هنا راحت تغوص في كل جديد من عالم الطبخ والجمال، بدءا من أحدث صيحات تاتو الحواجب بالحنة، مروراً بطريقة صنع زبدة الكاكاو منزلياً بخامات بسيطة، ووصولاً إلى أحدث لفات الحجاب العصرية، وأيضاً ماسك صفاء ونقاء البشرة بزيت التموين!.

همسة تفشل دائماً في تطبيق تلك الوصفات، إلا أنها مثابرة على تجريبها وتؤمن بفاعليتها، وكثيراً ما ترمي الأسئلة في صناديق التعليقات على مواقع التواصل حول بشرتها الحساسة، فتأتي الردود من "جمالي سر أنوثتي" و"أحببته فجرحني" و "ملك الغرام".. وغيرهم ساخرة، لكنها لا تستلم وتعاود السؤال مراراً.

ورغم اهتمامها الفائق بنفسها، إلا أن همسة سيدة محافظة ملتزمة وعفيفة، لا تجرب أياً من الوصفات إلا بعد أن تعرف حكمها الشرعي، وعندما أخبرتها صديقها "بنت الليل" أن رسم الحواجب حرام، غيرت رأيها وقررت أن تصبغ الشعيرات الزائدة باللون الأصفر، فأصبحت تشبه القطط الملطخة بالألوان "كله إلا المعاصي" تقول همسة. كما أنها تحرص على وضع طلاء الأظافر الشفاف الإسلامي.

تعتبر همسة نجمة الدراما والحزن، ما يزيد من ذلك متابعتها للمسلسلات التركية خاصة وأنها تحفظ حلقات مسلسل "حريم السلطان" اللانهائية عن ظهر قلب، فيما تنهمر دموعها كشلالات نياجرا، ويتحطم قلبها مع انتهاء كل حلقة.

سبق وذكرنا أن همسة محافظة، فهي لا تمازح الرجال، ومؤخراً أصبحت صديقة "أبو جنى المصري" و "حبيبة الرحمن" زوجة عمها، وأخوها محمد الذي كنى نفسه بـ"شارب عصير ومصفق بعير"، وحسابها لا يدخله أي أحد غريب فقط صديقاتها ربات البيوت ورواد المنتديات وأقاربها من الدرجة الأولى، ولا بد من الإشارة إلى أنها غيرت صورة غلاف صفحتها الشخصية إلى صورة أحد الشخصيات الكرتونية التي كتب بجانبها "عفواً، لا أقبل إضافة الرجال"، ووضعت تحت اسمها "الدردشة مغلقة".

ولأن همسة شخصية واعية ومنطقية ومطلعة دائماً على مستجدات الساحة السياسية والثقافية، فإنها لا تسمح لتفاصيل الحياة أن تشغلها عن تثقيف نفسها وتنمية وعيها، فوضعت إعجاب لصفحة "ثقف نفسك"، وكذلك صفحة "الشيف الشربيني الرسمية" الذي تتابع وصفاته بشغف وتكتبها في مجلد كبير، لتعود في كل مرة وتطبخ "شوربة العدس".

وأخيراً فإن همسة من مؤيدات عبد الفتاح السيسي وبشار الأسد، بحكم أنها تجمع بين الأصل المصري والسوري، وكانت تخاف أن تصرح لزوجها أنها لا تحب الإخوان، وعندما غير الأخير رأيه وعاد ممجداً للسيسي، اعترفت له بذلك، وكتبت بإصرار وتصميم من قلعة الصمود والتصدي "سريرها" على الفيسبوك "ما يصحش كده.. يارب احفظ مصر من كيد الصهاينة والأمريكان".

الأكثر قراءة

القائمة البريدية